اعلان

قصص المخالفين قبل الرحيل .. فكاهة وجرأة وكثير من الوفاء للمملكة

Advertisement

Advertisement

قصص المخالفين قبل الرحيل .. فكاهة وجرأة وكثير من الوفاء للمملكة

59c63aab-9d72-4787-a019-e2174c8ea5cb_16x9_600x338

استعاد مخالفون قبيل الرحيل بأيام قصص التسلل وبحثهم عن نافذة رزق داخل البلاد،  وأحمد إبراهيم من الجنسية المصرية يحكي أحمد قصته قائلاً: لقد أتيت إلى السعودية لأداء مناسك الحج وبعد أن فرغت قمت بالتسلل إلى داخل جدة عند بعض أقاربي ووجدت عملاً «دهان» وقال: ان زوجتي كثيرًا ما كانت تسألني «بتشتغل ايه في السعودية» فأخبرها بأني مديرًا في إحدى الشركات حتى لا أخسر ثقتها بي.
محمد فواز يقول تسللت في أعقاب العمرة دون ما أدري أي عمل أعمل به، فانا بكالوريوس تجارة ووقتما عجزت عن إيجاد منفذ نظامي للعمل تعلمت الحلاقة وهي في رأيي مهنة تدر ربحًا عاليًا على العاملين بها، لا أنكر أنني كنت أكذب على أهلي وأدعي أنني محاسب في شركة كبيرة ووقتما كان يأتينى زائر من مصر كنت استأذن صاحب المحل في إجازة حتى يسافر.
محمد الجوادي مصري يقول: لا أنكر أنني عشت مخالفًا للأنظمة ولكنى كنت وفيًا لهذا البلد الطيب فما رأيت من الشعب السعودي إلا طيب المعاملة.. عملت في 20 مهنة.. تعلمتها هنا وربحت منها المال الكثير.. كنت أذبح الأضاحي وأبيع في سوبر ماركت وانتقلت للعمل «ترزي رجال» هذه المهن ستكون في ذاكرتي عند العودة لمصر لأعمل في واحدة منها ولتكون بذلك المملكة مدرسة تمنح الخبرات للوافدة.
صالح عسكر من الجنسية اليمنية قال: «أعمل نجارًا وإنني مخالف في جدة لقرابة عام ونصف وإنني بعد يومين سوف أقل أحد المركبات لتذهب بي إلى قرب الحدود اليمنية مودعًا أرض المملكة بعد أن اكتسبت منها الخير والوفاء والأخلاق.
وقال محمد أبو صالح من الجنسية لا يمنية: لدي 4 أولاد وإنهم لم يصدقوا حين أخبرتهم بأنني سوف أفاجئهم بعد 3 أيام، مشيرًا بأن فترة تصحيح الأوضاع انتهت ولم يعد لي مكان وأنا مخالف للإقامة، وشكر أبو صالح المملكة قائلا: «أشكر الملك المملكة وشعبها على ما قدموه لنا من حسن الضيافة، وقال علي اليماني: أشكر الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأدعو له في صلاتي وفي كل وقت بأن يديمه ملكًا وبصحة دائمة ويعز به الإسلام والمسلمين.
حسني الفتيح من الجنسية المصرية: «لقد أمضيت 3 أعوم في المملكة وإنني قد جهزت أغراضي وسوف أعود إلى بلادي وإنني لا أعرف كيف أعبر عن حبي لهذه الأرض المباركة الأراضي السعودية والتي تتميز عن كل بدان العالم بالإسلام والضيافة المطلقة، وقال أحمد المظلوم من الجنسية المصرية: إن بعد فترة تصحيح الأوضاع سوف أقوم بالمغادرة مشيرًا بأنني سوف أشتاق لأرض المملكة ولن أتحمل غيابي عنها فقد وهبتني الزيادة بالعلم في ديني وأعطتني المال الكثير. وقال علي أحمد من الجنسية اليمنية: لقد قمت بالدخول بطريقة غير نظامية إلى السعودية وما إن وصلت إلى جدة حتى عملت دهانًا لأكثر من عامين. وأضاف في حين مغادرتي السعودية سوف أقوم بالدعاء لجميع من سكن بها لما يتميزون عن شعوب العالم جميعًا.
وقال فهيم أبومحمد: الفترة التي قضيتها بالسعودية لن تتكرر بحياتي ميزتها حيث إن الملك عبدالله بن عبدالعزيز يسعى جاهدًا لتطوير هذا البلد الكريم والمعطاء، ولا يختلف الأمر مع سلطان النعي ومحمد العسكر من الجنسية اليمنية: لقد قضينا فترة طويلة بالمملكة ونحن لا نملك الإقامة ويستوجب علينا أن نقوم بالذهاب إلى بلدنا وإننا نطالب المملكة بأن يقدموا زيادة في مهلة التصحيح حتى نجد من يقوم بكفالتنا حيث إننا لا نريد البعد عن أرض المملكة.
وقال رشيد سلطان: الشكر موصول إلى المملكة فإنني لم أتلق إلا المعاملة الحسنة والأخلاق في التعامل مع مختلف شرائح المجتمع، وقال وليد الفالح: أعمل سباك وقمت بدخول الكثير من المنازل ولم أقم بالدخول إلا وأتفاجأ بالكثير من الشعب السعودي يقوم بتقديم القهوة العربية وتقديم الماء وهذا ما يدل على أن المملكة تضم ملك وشعب لا يمكن أن يتكرروا.
محمد الفاضل إدريس -سوداني الجنسية- يقول: قرار تصحيح الأوضاع سيعالج أمورًا عدة ومنها القضاء على العمالة السائبة بشكل خاص، وقال: إن المملكة لديها الخير الكثير ومن يعمل بشكل نظامي فسيحقق ما يسعى إليه، وذكر الفاضل: إن سوق العمل السعودي تتوفر فيه الكثير من الأعمال المهنية، ومن سعى لتصحيح أوضاعه فستتوفر له الوظائف المناسبة التي سيحقق منها الرزق الحلال.
وأشار كل من الشرقاوي محمد حسن وسامي حسن»مصريان» أنهما قاما بتصحيح أوضاعهما بعد قرار وزارة العمل مشيرين أن الآن يستطيع الشخص أن يعمل بكل أمن ويسر وسهولة بخلاف الماضي، حيث كنا نعمل ونحن نخشى من الجهات الرسمية، أما الآن فوضعنا أفضل -ولله الحمد- ونشكر حكومة المملكة على الخطوات التي تحفظ حق العامل وتيسر له سبل العيش، وأضافا: إن المملكة لم تعتذر عن قبول العمالة المخالفة وإنما جعلت فرصًا لهم أولى وثانية بهدف تصحيح أوضاعهم والتسهيل علينا ومراعاة ظروفنا الأسرية، ويقول محمد خان وعلي حسين»باكستانيان»: إن سوق العمل في المملكة يسير نحو الطريق الجيد ونحن مستعدون لتطبيق القرار لأننا قمنا بتصحيح أوضاعنا لكي لا نجعل أنفسنا عرضة للمساءلة من قبل الجهات المختصة.

المصدر: صحيفة المدينة

شاهد أيضاً:
فيديو: شاب سعودي يعلم والدته قيادة السيارة
شرطة الشرقية تعلن تفاصيل التحرش بفتيات الظهران قريباً
تحرك رسمي لملاحقة شاب سعودي قام بضرب وتصوير عامل نظافة