اعلان

معلمة تكتشف بعد 57 عاماً أن والدتها الحقيقية سائقة حافلة المدرسة

Advertisement

Advertisement

معلمة تكتشف بعد 57 عاماً أن والدتها الحقيقية سائقة حافلة المدرسة

58771

لم تكن كارول على علم أنها ستلتقي والدتها الحقيقية بعد 57 عاماً من افتراقهما عند ولادتها مباشرة، حيث شاء القدر أن تعمل الأم سائقة للحافلة التي تقل الأطفال من نفس المدرسة التي تعمل فيها كمعلمة واعتادت أن تراها كل صباح على مدى سبع سنوات دون أن تعرف الحقيقة. وكانت فريدا بيكرينغ حملت بكارول عام 1948 في ظروف غير طبيعية عندما كانت تبلغ من العمر 19 عاماً، وتخلت عنها بعد ولادتها مباشرة، وتكفلت عائلة أخرى تعيش على بعد 9 أميال فقط برعايتها، بحسب ما ذكرت صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية.

وعملت الأم ما بين عامي 1945 و1982 سائقة لحافلة مدرسية، وفي تلك الفترة لم تكن على علم بمكان ابنتها، حتى عندما انتقلت لتعمل في نفس المدرسة، وكانت تقلها يومياً إلى المدرسة على مدى سبع سنوات. وفي 2005 شاءت الصدفة أن تكتشف كارول أن سائقة الحافلة المدرسية السابقة ليست سوى والدتها الحقيقية، وأرسلت لها رسالة تخبرها فيها بذلك دون أن تلقي عليها باللوم نتيجة ما حصل.

وسبق لكارول التي تبلغ من العمر حالياً 65 عاماً الزواج مرتين، ولديها طفلين وثلاثة أحفاد، اثنان منهم يعيشون في أستراليا، في حين أن والدتها لم تنجب بعدها ولم تكون أسرة طول تلك السنين، لذلك بقيت تشعر بالوحدة قبل أن تلتقي بابنتها.

المصدر: صحيفة عاجل.

شاهد أيضاً:
(الشرق الأوسط) أول مدرسة للطلاب المسلمين بتل أبيب
منظمة العفو: مصر تعتقل مئات اللاجئين السوريين بينهم أطفال رضع في ظروف مزرية
إحراق مسجد في بولندا ومفتي البلاد يصف العمل بالإنتقامي لذبح أضحية العيد