اعلان

آل الشيخ يقسم ثلاثاً: الهيئة لن تتدخل في مجريات التحقيق

Advertisement

آل الشيخ يقسم ثلاثاً: الهيئة لن تتدخل في مجريات التحقيق

232946477364

أقسم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبداللطيف آل الشيخ، أمس أمام والد ضحيتي مطاردة الهيئة المميتة التي شهدتها العاصمة الرياض الأسبوع الماضي غزاي القوس، أن جهاز الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، (لن يتدخل في مجريات التحقيقات مع منسوبيه لا من قريب ولا من بعيد) وقال آل الشيخ أمس خلال مواساته وتقديمه العزاء لوالد ضحيتي مطاردة الهيئة (والله.. ثم والله.. ثم والله) أن موضوعكم الآن في أيد أمنية، فلا أحد له الحق أن يتكلم أو أن يتحدث عنه حتى تخرج النتائج، ولن تتدخل فيه الهيئة لا من بعيد ولا من قريب، ولا أحد له الحق أن يتكلم فيه حتى تخرج النتائج، والنتائج بإذن الله في أيد أمينة لأجل ذلك والله ثم والله ثم والله لن تتدخل الهيئة في مجرى التحقيق لو أنه على (أرقابنا).
وعبر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبداللطيف آل الشيخ لوالد ضحيتي مطاردة الهيئة المميتة وأشقائهما وأسرتهما عن عميق حزنه وألمه لمصاب والد الشابين وأشقائهما وجميع أسرتهما، وقال آل الشيخ: “إن مصابكم هو مصابنا وأبناؤكم هم أبناؤنا وأنتم تعلمون أن هناك لجنة مشكلة من سمو أمير منطقة الرياض، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض وهي لجنة متكاملة واحترافية تقوم بالتحقيق إحقاقا للعدل وتثبت الحق لمن هو له ونحن متأكدون أن أعضاء اللجنة ثقات، وأنهم من أهل الخير”.
وأضاف آل الشيخ قائلا: “أنا عمدت الهيئات لا تتدخل لا من بعيد ولا من قريب، حتى يظهر الحق لمن هو، وإذا ظهر الحق فالحق وراه شرع الله سبحانه وتعالى، والشرع سوف يكون على الجميع وولاة أمرنا حكموا هذه البلاد بشرع الله، وشمل البلد العدل والرحمة ولله الحمد، بفضل تحيكم شرع الله سبحانه وتعالى في بلادنا، أما نحن في الهيئة فلن يكون لنا تدخل في هذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد حتى ينتهي التحقيق وتظهر الحقيقة وتتبين الرؤية، وإذا بانت الرؤية (فحقكم.. حقكم) أما النظام الذي يتعلق بنا فوالله ما أحد (ظاهر عنه) وسوف نطبق النظام على المخطئ ونحن من سيقف معكم”.
وحول قيام جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتوكيل محامين للدفاع عن أعضاء الهيئة المتورطين في القضية نفى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ذلك جملة وتفصيلا، وقال إن هذا غير صحيح ومن يثبت لدي أنه قام بتوكيل محام من منسوبي الهيئة فلن يستمر يوما واحدا في جهاز الهيئة.
وقال آل الشيخ خلال حديثة لوالد ضحيتي الحادثة: “إن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، وسمو ولي عهدة الأمين لن ترضى بالظلم ولن ترضى بمثل تلك السلوكيات، وإذا كان موضوعكم في لجنه أمنية فعليكم الصبر، وأوكد لكم أن الهيئات لن تتدخل لا من قريب ولا من بعيد في هذه القضية، والحق سوف يظهر إن شاء الله، وولاة أمرنا هم من يتحرون الحق والعدل وإقامة العدل في هذه الأرض ونحن معهم يدا واحدة”.
عقب ذلك أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، أن وسائل الإعلام ليست ضد الهيئة، وقال الإعلام في الواقع عون لنا وليس ضدنا، ولا شك أن المصاب جلل ولكن بودي من إخواني الإعلاميين التريث حتى تخرج نتائج التحقيق وتحدد المسئولية على من تكون، فإذا كانت المسئولية على الهيئة فكل يتحمل جنايته بنفسه، ولا نستبق الحدث، وإذا كانت الهيئة بريئة أيضا فلا يحمل أحد على إخوانه من دون سبب”.
وأضاف ، الآن اللجنة التي شكلت فيها بركة وخير، وما ستتوصل إليه اللجنة سيكون هو الفيصل في هذا الأمر من عدة جهات، وليس من جهة واحدة، وستحقق العدل ولجنه مشهودة ولجنه فيها خير وإذا تم التحقيق وانتهت النتائج ستظهر الحقيقة والدولة لن تتسامح في هذا الأمر، والرئاسة أيضا سيكون لها موقف، أما ما يثار من لغط ومحاولة بعض الناس استغلال الموقف، فأنا أعتقد أن هذا فيه تجاوز على الميت والحي وذوي المصابين ولجميع الناس والتشويش على اللجنة.
وفي تعليقه على تسجيل عدد من الحوادث لبعض المواطنين نتيجة ملاحقة دوريات الهيئة لهم في بعض مناطق ومحافظات المملكة قال الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لـ “الرياض”: “حول هذه القضية مع بداية عملي في الهيئة حملت المسئولية في هذا المكان أمام الله سبحانه وتعالى وأمام المسلمين وأمام خادم الحرمين وولي عهده الأمين ثم جميع أبناء هذا الوطن وبدأت في بعض الأشياء التي كنت أتوقع أنها من المنغصات التي تنغص على المواطن ابتدأ بإلغاء جميع أشكال التعاون ثم إلغاء جميع المطاردات بأي شكل كان، أما من خالف التعميم فلا شك أنه يجازى في حدود إمكاناتنا وقدراتنا بأشد ما لدي من العقوبات”.
وعن توظيف جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لبعض أصحاب السوابق والمتطوعين الجدد من باب مساعدتهم وعدم عودتهم للماضي، مما يضر بسمعة منسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال لـ “الرياض”: “إنه لا يتم توظيف أي شخص في جهاز الهيئة إلا بعد رفعه إلى وزارة الداخلية ثم يأتي (برنت) عن الشخص المتقدم فإذا كان سجله نظيفا يتم تعيينه وإذا خالف ذلك لا يتم تعيينه حتى لو دخل الشخص المتقدم لطلب وظيفة في مضاربة سابقة ووصلت لأقسام الشرطة أو المحاكم لا نقبله أيضا”.

المصدر: صحيفة الرياض

شاهد أيضاً:
صور وفيديو: رئيس الهيئات يزور أسرة متوفى المطاردة
المغامسي: يجوز في تناول الطعام المطهي بالخمر إذا زال أثره
أطرف الكاريكاتيرات حول الراتب