اعلان

صور: المتسولات ينتشرن في الإشارات وعلى أبواب مساجد العاصمة المقدسة

Advertisement

صور: المتسولات ينتشرن في الإشارات وعلى أبواب مساجد العاصمة المقدسة

354

انتشرت في الفترة الأخيرة، ظاهرة النساء المتسولات اللاتي يصحبن أطفالهن في شوارع العاصمة المقدسة، إذ لا تكاد تخلو إشارة مرورية أو مسجد، من وجود مثل هذه الحالات. ومن بين هذه المظاهر، ما رصدته عدسات وسائل الإعلام، من اعتياد امرأة التواجد أمام إشارة جامع المحيسني بالعزيزية، بشكل يومي منذ بداية العام الدراسي، حيث تتوجه لتجلس أمام باب المسجد إلى ما بعد الصلاة، قبل أن تعود إلى مكانها بالإشارة، مصطحبة معها أطفالاً تتراوح أعمارهم بين ثلاث وتسع سنوات، تقوم بتبديلهم كل يوم.
كما يتكرر نفس المشهد في إشارة عبد الله خياط، حيث اعتادت عائلة إفريقية مكونة من أم وأطفالها التواجد من بعد صلاة العصر تحت مظلة رجل المرور، ليدور الأطفال بين الإشارات، في مخاطرة بتعرضهم للدهس من قبل المركبات التي لا تكاد تراهم بسبب قصر قاماتهم. فيما اعتاد بعض المتسولين طباعة أوراق جاهزة تحمل صيغة موحدة، مفادها أن حاملها يتيم ولا يجد قوت يومه ويحتاج المساعدة ولا يستطيع الكلام. ويأتي ذلك في الوقت الذي تداول فيه مغردون، صورة لمتسولة وهي تحمل طفلاً في لفته، ولم تلحظ خروج أقدام الطفل الذي كشف أنه لعبة أطفال تستخدمها السيدة للتسول.

93033_65609  44529_54687  16169_5898

80343_58592

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
انخفاض مُفاجئ و كبير على الحرارة في الرياض
أمانة المدينة تضبط عيادة أسنان وهمية مخالفة تديرها عمالة أسيوية
مصدر مسؤول بالهيئة: الرئيس لا يملك صلاحيات لإيقاف حوادث الاعتداء