السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

فيديو: الشباب الصومالية تتبنى مجزرة نيروبي التي أوقعت 68 قتيلاً بينهم أجانب

فيديو: الشباب الصومالية تتبنى مجزرة نيروبي التي أوقعت 68 قتيلاً بينهم أجانب

130921054105110

اثارت المجزرة التي تبنتها حركة “المجاهدين الشباب الصومالية” في مركز تجاري في نيروبي، خضّة في البلاد وموجة استنكارات دولية حادّة بعد مقتل 68 شخصاً وجرح أكثر من 200 آخرين، بحسب حصيلة شبه نهائية. وقال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، إن قوات الأمن التي تواجه المتشددين في مركز التسوق في نيروبي، أمامهم فرصة جيدة “كما نأمل” للسيطرة على المهاجمين. وأضاف إن كينيا تود التأكد من إعلان متشددين صوماليين مسؤوليتهم عن الهجوم. وتسعى قوات الامن الكينية إلى وضع حد للهجوم المستمر منذ عشرين ساعة، إذ ما زالت الحركة تحتجز عدداً غير محدد من الرهائن داخل مركز «ويست غيت» التجاري الذي اقتحمه مسلحون، في حيّ ويسلاندز بالعاصمة نيروبي، وهو مبنى مؤلف من أربعة طوابق.

وسجّلت المصادر الأمنية سماع تبادل لإطلاق نار كثيف في الداخل. وكانت حركة “المجاهدين الشباب الصومالية”، المرتبطة بتنظيم القاعدة، تبنت الهجوم على حسابها الرسمي على تويتر من خلال رفضها للمفاوضات مع الحكومة الكينية. وذكر مصدر أمني لوكالة فرانس برس، رافضاً الكشف عن اسمه، أن “قوات إسرائيلية دخلت إلى المركز التجاري، بهدف إسعاف الرهائن والجرحى”. وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت إصابة عدد من الأميركيين في “العمل العنفي العبثي”. وأوضحت الوزارة في بيان أن “السفارة الأميركية في كينيا، التي استنفرت لتقديم المساعدة، على اتصال أيضاً بالسلطات المحلية وعرضت مساعدتها.

من جهته، أكد وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ مقتل 3 بريطانيين في الهجوم على المركز التجاري في نيروبي. وتم إرسال موظفين دلوماسيين من لندن إلى نيروبي لتقديم “دعم قنصلي”، بحسب البيان، كما أرسلت فرق من أديس أبابا إلى نيروبي. كما أكدت فرنسا مقتل فرنسيتين في “الهجوم” الذي وصفته بـ”الإرهابي”. ودان مجلس الأمن، الهجوم بشدة واصفا اياه بـ”الهجوم الإرهابي”، معبراً في بيان له عن التضامن مع “كينيا حكومة وشعباً في هذا الوقت العصيب”. وأجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالاً هاتفياً بنظيره الكيني أوهورو كينياتا الأحد ليقدم له التعازي في ضحايا ما وصفه البيت الأبيض بأنه “هجوم إرهابي”.

كما دانت إيران، على لسان المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، إدانة إيران “بشدة الهجوم الإرهابي، الذي استهدف المركز التجاري في نيروبي”. ودانت الجزائر بشدة الأحد الهجوم، وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية عمار بلاني في بيان ” إن الجزائر تدين بكل شدة الاعتداء الإرهابي الجبان والحاقد الذي استهدف أمس السبت مركزا تجاريا بنيروبي”. وجدّد بلاني “التأكيد على إدانتها (الجزائر) القوية للإرهاب بكل أشكاله وإصرارها على محاربة هذه الآفة التي تشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين”. وقال “في ظل هذه الظروف المأساوية” نعرب عن “تضامننا التام مع الشعب والحكومة الكينيين ونقدم تعازينا لعائلات وأقارب الضحايا”.

وذكرت الحركة الصومالية أن “كينيا تلقت تحذيرات متكررة لسحب قواتها من الصومال أو مواجهة عواقب وخيمة”، وقالت الحركة في حسابها الرسمي على تويتر إنه “رغم ذلك أصمّت الحكومة الكينية آذانها أمام تحذيراتنا المتكررة وواصلت قتل المسلمين الأبرياء في الصومال”. من جهة أخرى، قالت الرئاسة الكينية على تويتر، إن “قوات الأمن ألقت القبض على أحد المسلحين الذين نفذوا الهجوم”. وأكدت أن “مسلحاً شارك في الهجوم توفي متأثراً بإصابته بطلقات نارية، بعد قليل من نجاح قوات الأمن الكينية في اعتقاله”. وقال قائد الشرطة الكينية ديفيد كيمايو، في تغريدة منفصلة، إنه “تم الإمساك بعدد آخر من منفذي الهجوم، بعد دخول قوات الجيش والشرطة مركز التسوق لملاحقة المسلحين”.

وكانت انضمت وحدات من الجيش الكيني والنخبة إلى الشرطة، لدعمها في المعركة الدائرة في مركز ويست غايت التجاري في نيروبي، كما كانت مروحيات تابعة للجيش والشرطة تحلق فوق المكان.
وسادت أجواء ذعر وصدمة في منطقة المركز التجاري الذي يعتبر المركز، منذ فترة طويلة، هدفاً محتملاً للإرهاب، كونه يضم مؤسسات يملكها اسرائيليون ويرتاده كينيون أثرياء وأجانب. وهو قريب من مكتب الأمم المتحدة. وكانت الحركة شباب الصومالية، هددت بشن هجمات في الأراضي الكينية، بسبب الدعم العسكري الذي تقدمه نيروبي للحكومة الصومالية.

المصدر: صحيفة الحياة.

شاهد أيضاً:
سقوط مروحية أمريكية من طراز إم إتش-60 في البحر الأحمر
رابطة مكافحة التشهير اليهودية تطالب قنوات MBC بوقف بث إعلانات هتلر
مسؤول أمريكي: لائحة كيماوي سوريا فاقت التوقعات

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات