اعلان

عبور 50 ألف مسافر للبحرين عبر جسر الملك فهد مع أول أيام الإجازة

Advertisement

عبور 50 ألف مسافر للبحرين عبر جسر الملك فهد مع أول أيام الإجازة

files

عبر جسر الملك فهد مع بدء إجازة نهاية الأسبوع والتي تمتد إلى يومي الأحد والاثنين 50 ألف مسافر، وأنه في أول يوم من الإجازة، حيث قامت جوازات الجسر بفتح جميع الكبائن والبالغ عددها 18 كبينة إضافة إلى كبينتين من المسار المعاكس ليصبح مجموع الكبائن لخدمة المسافرين 20 لتسهيل حركة العبور.
ومن جانبه قال مساعد مدير جوازات جسر الملك فهد العقيد ماجد الفغم، والذي كان يشرف ميدانيّاً على حركة العبور منذ بداية يوم الجمعة مع موظفي الجوازات، لتسهيل حركة المسافرين وإنهاء إجراءاتهم بشكل سريع، قال في اليوم الأول من الإجازة عبر ما يقارب الــ 50 ألف مسافر، وقمنا بفتح جميع الكبائن (18 كبينة) وفتح اثنتين أُخريين من المسار المعاكس لتخفيف حدة الزحام وتسهيل حركة المسافرين وإجراءاتهم، إلا أن الزحام أصبح مرتبطا  بين الجانبين بوقت مبكر.
وأضاف كثير من المسافرين يحمِّلون الجوازات مسؤولية تأخيرهم وتكدس المركبات، رغم  أننا قمنا بفتح جميع الكبائن وفتح مسارين من الاتجاه المعاكس، وزيادة عدد العاملين بالجوازات ، من أجل راحة المسافرين وتسهيل الحركة، إلا أن هذه هي الطاقة الاستيعابية لمساحة الجسر، وليس لدينا أكثر مما فعلناه. وأكد الفغم حرص الجوازات على راحة المسافرين وإنهاء إجراءاتهم بأسرع وقت، وفتح كافة المسارات بما فيها مسارات الطوارئ والطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على مدار الساعة لخدمة المسافرين.
وبيّن المسافر عبد الله الأحمري  أنه فوجىء بأن الزحام كان مع بداية مساء الخميس بعد نهاية دوام الموظفين والطلاب خاصة، وأنه اليوم الذي يسبق إجازة الأربعة أيام، مشيرا إلى أن الزحام والتكدّس في الجانبين كان هو الحاضر، وأضاف: بصراحةٍ لا ألومُ الجوازات، حيث إنهم يبذلون قصارى جهدهم في العمل، وفتحت جميع المسارات المغادرة وعكس مسارين من جهة العودة، ومتابعة الضباط للعمل ميدانيا، إلّا أن الزحام وكثرة المسافرين لقضاء نهاية الأسبوع والإجازة في مملكة البحرين، تسبَّب بذلك. ولفت المسافر أحمد الدوسري، أن الزحام  كان متوقعا لأن هذه الإجازة طويلة وهي أربعة أيام، وكثير من المواطنين والمقيمين يريدون تغيير الروتين وقضاء نهاية الأسبوع في مملكة البحرين. وأنني فوجئت من الزحام رغم فتح جميع المسارات وزيادتها أثنين إلا أن الزحام كان مرتدا من الجانب البحريني وتواصَل التكدُّس بين الجانبين. وبيّن فهد الحارثي أهمية وضع حلول جذرية لإنهاء الزحام بشكل نهائي وعمل مشاريع إضافية تساعد في ذلك وتنهي.

المصدر: صحيفة اليوم

شاهد أيضاً:
لوحة وفاء للملك تكسر الرقم القياسي في موسوعة غينيس
فيديو: مدرسة بحائل ​تعاقب طلابها بالدوران حول​ الملعب في الظهيرة
صور: الهيئة تداهم إستراحة أعدت لـ طقوس منافية للإسلام وتضبط عدد من الصلبان وتماثيل شركية