سرقة كلية العتيبي في مستشفى عفيف العام تتعدى الخطأ الطبي!!

سرقة كلية العتيبي في مستشفى عفيف العام تتعدى الخطأ الطبي!!

9544

أكتشف أهل الشاب غازي نايف العتيبي، أنه قد تمت سرقة كليته بعد عامين من اجراء عملية جراحية له في مستشفى عفيف العام، حيث قام عم الشاب المواطن علي المرشدي العتيبي بتوجيه التهم الى المستشفى، مطالبا الجهات المختصة بالتدخل لإنصافهم، مشيرا الى أن هذا الأمر تعدى الأخطاء الطبية. وبين المرشدي أن ابن شقيقه غازي تعرض قبل عامين لصعق كهربائي عندما كان يلهو مع أشقائه في المنزل، ونقل على الفور إلى مستشفى عفيف العام وأبلغهما الطبيب بأن حالته الصحية سيئة للغاية ولديه نزيف داخلي ولا بد من إجراء عملية جراحية. وقال المرشدي «وافقنا على ذلك من أجل سلامة ابننا وتم إجراء العملية وحضر إلينا الطبيب لكي يبلغنا بأن الطحال لابد من إزالته لأنه غير صالح، فوافقنا، فاستأصلوا الطحال وأحضروه لنا، فقلنا لهم لا نريده، وبعد أن غادر غازي المستشفى بدأ يشكو من آلام مبرحة ناحية الكلية اليسرى»، مشيرا إلى أنهم لم يكترثوا لهذا الأمر مطلقا.

وذكر المرشدي أنه بعد عامين من الحادثة أصيب غازي في حادث سير ونقل إلى مستشفى عفيف، لافتا إلى أن الأطباء أكدوا أن وضعه الصحي سيئ ولابد من خضوعه لعملية، لافتا إلى أنهم فوجئوا حين أخبرهم الأطباء أن غازي يفتقد للطحال والكلية اليسرى. أضاف المرشدي “صعقت من الخبر، لأننا نعلم أنهم أزالوا الطحال في العملية الأولى، أما الكلية فلم يخبرنا بها أحد، لذا أطالب الجهات المختصة بتشكيل لجنة أمنية صحية لأن الأمر أصبح جنائيا أكثر من كونه خطأ طبيا”.

ويشير التقرير الطبي للمريض إلى أن حالته العامة سيئة ودرجة وعيه متوسطة ومازال موصولا بجهاز التنفس الصناعي والبطن لايزال مفتوحا وهو تحت المتابعة المستمرة في وحدة العناية المركزة.
في المقابل، استغرب مدير مستشفى عفيف الدكتور شاهر العتيبي استئصال الطحال نتيجة الصعق الكهربائي في العملية الأولى، مبينا أنه حديث عهد بمستشفى عفيف ولا يعلم عن حادثة استئصال الكلية.
وأكد العتيبي أن الدولة لن تتوانى في إعطاء كل مواطن حقه، مبديا استعدادهم التام للتعاون مع اللجان التي تحقق في القضية في حال ثبت اختفاء كلية المريض غازي.

المصدر: صحيفة قبس.

شاهد أيضاً:
صور: كتب دراسية جديدة بجوار حاوية نفايات في عتيبية مكة
الأحوال المدنية: بدء التسجيل في البرنامج الإعدادي المنتهي بالتوظيف الأحد المقبل
تغطية كاميرات ساهر في تبوك ببرميل نفايات