المدمرة الروسية سميتليفي تعبر مضيق البوسفور التركي متجهة إلى البحر المتوسط

المدمرة الروسية سميتليفي تعبر مضيق البوسفور التركي متجهة إلى البحر المتوسط

1333439421431

عبرت مدمرة روسية قادمة من البحر الأسود صباح الجمعة مضيق البوسفور التركي متجهة إلى البحر الأبيض المتوسط، بحسب ما أفادت وكالة دوغان للأنباء. وقالت الوكالة أن المدمرة القاذفة للصواريخ سميتليفي مرت بالمضيق الذي يعبر مدينة إسطنبول بمواكبة بارجة لحرس الحدود الأتراك. وكانت وكالة انترفاكس الروسية ذكرت بداية سبتمبر أن المدمرة سميتليفي ستتجه إلى شرق المتوسط أي قرب السواحل السورية حيث توجد العديد من البوارج الروسية وسط أجواء من التهديد بهجوم عسكري أميركي على دمشق حليفة موسكو.
وكان من المقرر أن تتجه المدمرة التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي إلى الرأس الأخضر غير أنه تقرر توجيهها إلى شرق المتوسط، بحسب انترفاكس. وكانت روسيا التي تملك حضورا عسكريا في شرق المتوسط منذ بداية الازمة السورية، أرسلت في الايام الاخيرة العديد من البوراج الاخرى الى المنطقة. وكانت ثلاث بوارج حربية روسية عبرت مضيق البوسفور في 5 سبتمبر باتجاه هذه المنطقة من المتوسط. وهذه البوارج هي سفينة الحرب الإلكترونية اس اس في-201 بريازوفيي وبارجتي الانزال الكبيرتين مينسك ونوفوتشيركاسك.
وأشار مصدر عسكري روسي الأسبوع الماضي إلى أن هذا التعزيز للحضور العسكري يتيح لروسيا أن تكون “قادرة على الرد” بحسب تطور الوضع في سوريا في الوقت الذي تعارض فيه موسكو بشدة هجمات أميركية محتملة على دمشق.   غير أن سيرغي ايفانوف الرئيس الحالي لإدارة الكرملين والمقرب من الرئيس فلادمير بوتين ووزير الدفاع الأسبق، أوضح أن المهمة الأولى لهذه البوارج هو الإجلاء المحتمل للعديد من المواطنين الروس المقيمين في سوريا.

المصدر: أ. ف. ب.

شاهد أيضاً:
الأسد ينشر أسلحته الكيميائية في أرجاء سورية لتعقيد مهمة مراقبتها
الهند: إعدام 4 أشخاص إعتدوا بشكل جماعي على طالبة جامعية
مصر: محاكمة علنية لمرسي قريباً