السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

فيديو: العروبة يفرض التعادل على الأهلي 1/1

فيديو: العروبة يفرض التعادل على الأهلي 1/1

Soccer

عاد العروبة الصاعد حديثا لدوري عبد اللطيف جميل السعودي للمحترفين ، بنقطة ثمينة إلى قواعده بمدينة الجوف ، اقتنصها من بين أنياب مضيفه الأهلي ، بعد أن فرض عليه التعادل 1/1 في مباراة باحت بكل أسرارها في عشر دقائق فقط ، وذلك في الجولة الثالثة للدوري السعودي الذي استأنف نشاطه اليوم بعد توقف دام عشرة أيام فقط. واحتاج الاهلي لثلاث دقائق فقط ليستهل التسجيل عن طريق تسديدة للاعب وسطه تيسير الجاسم ، لكن الكاميروني أداوا محترف العروبة رد بسرعة ، واستطاع أن يدرك التعادل لفريقه في الدقيقة التاسعة، لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1/1. وفي الشوط الثاني لعب العروبة مدافعا فقط ، واستبسل لاعبوه في الزود عن مرماهم ومن خلفهم الحارس المتألق رافع الرويللي ، بالإضافة إلى تعاطف من لقائم معه ، فيما لم يتمكن لاعبو الاهلي من اختراق التحصينات العرباوية لتنته المباراة بالتعادل 1/1 .

دخل الأهلي برغبة التسجيل المبكر ، وتحقق له ما أراد بعد ثلاث دقائق فقط ، عندما تهيأت الكرة لتيسير الجاسم على قوس الثمانية عشر ، بعد أن شتت دفاع العروبة كرة من ضربة ركنية، ليسدد الكرة مباشرة على يسار رافع الرويللي حارس العروبة ، ليفتتح التسجيل لفريقه. يحسب للعروبة أنه لم يصب بالارتباك بعد الهدف المبكر ، بل حافظ الفريق تنظيمه ، واستطاع في الدقيقة التاسعة أن يدرك التعادل عن طريق الكاميروني أداوا الذي استغل سرعته وخطأ حارس الأهلي عبد الله المعيوف ، الذي خرج من مرماه ليلحق بكرة ملعوبة في عمق الدفاع الأهلاوي، لكن أدوا وصل إلى الكرة قبل المعيوف وهوساوي ، ليضع الكرة بهدوء في المرمى الخالي مسجلا التعادل لفريقه.

شعر لاعبو الاهلي بحرج موقفهم ، فاندفعوا للهجوم بحثا عن هدف التقدم ، لكنه كان حماساً على حساب النواحي الفنية، وظن برونو أنه قادر بفرده قادر على صنع كل شيء ، فكان لابد ان يضع بصمته على كرة في وسط الملعب ، فأرهق نفسه دون أن تثمر جهوده عن مردود ايجابي. في الوقت الذي أرهق فيه المحترف الكاميروني أداوا مدافعي الاهلي ، ومستغلا الثغرة بين الظهير الأيمن علي الزبيدي وقلب الدفاع أسامة هوساوي ، وصنع فرصتين للتسجيل المؤكد ، لكن كرته التي هيأها لزميله موسى الشمري ، لم يحسن الأخير التعامل معها، وفي الثانية استغل تجمع لاعبي الأهلي حول مدربهم يتلقون منه تعليمات قرب خط التماس، وينطلق أداوا بسرعته ويلعب كرة عرضية ، لكن الأرض تنشق عن المدافع محمد هتيلة، ويبعدها قبل الشمري.

استحوذ الأهلي على الكرة ويهدر صالح الشهري ومصطفى بصاص ، وتقف العارضة دون تسديدة برونو من ركلة حرة مباشرة ، ليتهي حكم المباراة الحنفوش الشوط الأول بتعادل الفريقين 1/1 . يعود الفريقان إلى الشوط الثاني بتراجع مبكر وغير مبرر للاعبي العروبة، منح الفرصة للأهلي الذي يستهل هذا الشوط بضغط على مرمى العروبة ، ويتألق الحارس رافع الرويللي وينقذ فريقه من فرصتين للتهديف. تتوالى الضربات الركنية على العروبة ، يقابلها استبسال لدفاع العروبة ، ويتراجع إبراهيم صلاح وعلي الخيبري مدافعا وسط الملعب لمؤازرة المدافعين ، ويسدد منصور الحربي ويتألق رافع الرويللي. في الدقيقة 60 يدفع البرتغالي بيريرا مدرب الأهلي بتغييرين دفعة واحدة- وهو تغيير اعتاد عليه في مباراتيه السابقتين – فيدخل المجرشي ومعتز الموسى بدلاً من صالح الشهري والبرازيلي منسورو ، ويشدد الأهلي الضغط ، ويكتفي العروبة بتحصين دفاعاته ، ليدفع مدربه التونسي جميل القاسم باللاعب مشاري العنزي على حساب موسى الشمري في محاولة لتنشيط هجومه.

في الدقيقة 78 يحتسب حكم المباراة تسللاً مثيرا للجدل ، بناء على راية مساعد الحكم ، في الوقت الذي كان فيه معتز الموسى قد وضع كرته في شباك العروبة ، وأظهرت الإعادة التليفزيونية أنه كان في موقف سليم ، بعدها وفي الدقيقة 86 يتعاطف القائم الأيسر مع حارس العروبة الرويللي ويتصدى لتسديدة تيسير الجاسم الصاروخية ، وتهب الكرة إلى خارج الملعب. وكاد البديل مشاري العنزي ان يقلب الامور رأسا على عقب في الدقيقة 89 ، عندما يتهاون الدفاع الأهلاوي في تشتيت كرة لتصل للعنزي ، الذي يضع الكرة في يد المعيوف الخارج من مرماه بدلاً من أن يضعها من فوقه في المرمى الخالي. يستبسل مدافعو العروبة ، ويتراجع بقية لاعبيه للخلف ولم يبق إلا مشاري العنزي وحيدا في الهجوم لينهي الحكم شاكر الخنفوش المباراة بالتعادل 1/1 .

http://www.youtube.com/watch?v=6RHmANRFtE4

المصدر: كورة دوت كوم.

شاهد أيضاً:
الأهلي يتعاقد مع العراقي يونس محمود حتى الإنتقالات الشتوية
الأهلي يجهز لصفقة كبيرة بعد فشل ضم المطوع
الفتح يتعاقد رسمياً مع حارس الإتحاد السابق لمدة ثلاث سنوات

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات