متهم عربي في سيول جدة: الرشوة دون المليون تافهة

متهم عربي في سيول جدة: الرشوة دون المليون تافهة

07.indd

حاول متهم في قضايا سيول جدة التهرب من المحاكمة بتجرئه على الطلب من المحكمة أمس، تجاهل الرشاوي التي تقل مبالغها عن مليون ريال لأنها “تافهة ولا أهمية لها” على حد وصفه. إلا أن المحكمة طلبت من المتهم، وهو مستثمر عربي يحاكم في عدة قضايا رشاوى تتفاوت بين 4 آلاف ريال و290 ألفاً، بعدم حصر دفاعه في قضية واحدة والإجابة عن 5 تهم رشاوى أخرى تجاهلها خلال 6 جلسات أخرى.
وجاءت قضايا الرشاوى المتهم فيها على النحو الآتي: دفع مبالغ مالية على سبيل الرشوة لموظف عام بواقع 290 ألف ريال، ودفع مبلغ 50 ألف ريال على دفعات متفرقة لقيادي في أمانة جدة، و40 ألفا قيمة أثاث مكتبي لموظف عام، و4 آلاف لموظف عام، و150 ألفا لموظف آخر، و50 ألفا لقيادي آخر في الأمانة.
وجاء ذلك في جلسة المحاكمة التي عقدتها المحكمة الإدارية بجدة أمس، وطلبت خلالها من المتهم، الإجابة عن حيثيات كافة قضايا الرشوة “الخمس” الموجهة ضده، وطالبت المحكمة المستثمر المتهم بعدم حصر دفاعه في قضية رشوة الأثاث المكتبي فقط، والإجابة عن 5 تهم رشاوى أخرى تجاهلها خلال 6 جلسات قضائية سابقة، فيما رد المتهم أمام قضاة الدائرة الجزائية الثالثة، بحضور وكيل أمين سابق وقيادي في إدارة الأمطار والسيول، بأنه لا داعي للرد على بقية التهم كونها رشاوى تافهة، وغير ذات أهمية، ولا ترقى لمبلغ “المليون”.
وواجه رئيس الدائرة الجزائية الثالثة بالمحكمة الإدارية الدكتور سعد المالكي، المتهم الوافد باتهامات الرشاوى، مشيرا إلى اعترافات مصدقة شرعا لقياديين في الأمانة “متهمين أيضا”، مطالبا إياه بالرد عن كل منها. ورد المتهم بأنه أجبر على اعترافاته، وأنه ينكر ما نسب إليه في قرار الاتهام، وأنه لم يقم بدفع أية مبالغ مالية ذكرت في قرار الاتهام. وطلب من الدائرة تأجيل نظر الدعوى ليتمكن من تقديم رد مفصل على كل فقرة من فقرات الاتهام، وبعرض ما ذكر على المدعي العام أجاب بأنه يكتفي بما جاء في قرار الاتهام وأدلته.
إلى ذلك، ذكر المحامي محمد العبد السلام الوكيل القانوني لوكيل الأمانة للمشاريع، المتهم بطلب وتسلم رشوة أثاث مكتبي فاخر لإدارته من الوافد المستثمر، أن المستثمر نفسه اعترف أمام المحكمة بأنه لم يتعرض لأي إكراه لتوريد الأثاث محل الاتهام، وأن الوكيل قدم الخطاب محل الاتهام لهيئة الدائرة القضائية، متضمنا تأشير الوكيل بعبارة “لماذا هذا التجاوز”، باعتبار رفض الوكيل للأثاث وعدم رضاه عمن أحضره إلى مكتب إدارته.
وقررت المحكمة بناء عليه إمهال المتهم إلى موعد الجلسة القادمة في 18 ذي القعدة المقبل، وحددت تلك الجلسة موعدا لإصدار الحكم في الدعوى.
يذكر أن الدائرة الجزائية الثالثة بالمحكمة الإدارية بجدة، أصدرت قرارها قبل عدة أشهر بإعادة ملف القضية إلى هيئة الرقابة والتحقيق لاستكمال الأوراق الناقصة من القضية، وأعيدت إلى المحكمة في شهر رجب الماضي.

المصدر: صحيفة الوطن

شاهد أيضاً:
سعودية هجرها زوجها 14 عاماً ومصاريف أبنائها تهددها بالسجن
صور: التجارة تغلق مصنع عطور يغش المستهلكين بملصقات صنع في فرنسا
صور: النقل تفتح جزءًا من امتداد طريق الرياض – الدمام السريع أمام الحركة المرورية