المعارضة السورية تطلع حلفاءها على الأهداف والضربة قد تكون الخميس

المعارضة السورية تطلع حلفاءها على الأهداف والضربة قد تكون الخميس

جدل بين الجيش الاميركي ووزارة الخا

نقل تقرير إعلامي أمريكي عن مسؤولين أمريكيين أن واشنطن قد تشن هجوما صاروخيا على سوريا بحلول الخميس، يأتي هذا فيما قالت المعارضة إنها ناقشت مع حلفائها الأهداف المحتملة لأي عمل عسكري قد يشنه التحالف الدولي. قالت المعارضة السورية الثلاثاء (27 أغسطسم ىب 2013) إنها ناقشت مع “الدول الحليفة” لائحة بأهداف محتملة لضربة عسكرية قد تشنها الدول الغربية ضد نظام الرئيس بشار الأسد، بحسب ما أفاد عضو في الائتلاف السوري المعارض وكالة فرانس برس. وقال أحمد رمضان، عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، في اتصال هاتفي مع فرانس برس “هناك لقاءات تجري بين الائتلاف وقيادة الجيش الحر مع الدول الحليفة ويتم النقاش في تلك اللقاءات حول الأهداف المحتملة”.

من ناحية أخرى قالت مصادر حضرت اجتماعا بين مبعوثين أمريكيين والائتلاف الوطني السوري في اسطنبول في وقت سابق من نهار اليوم، إن القوى الغربية أبلغت المعارضة السورية أن تتوقع ضربة ضد قوات الأسد خلال أيام. وفيما يزداد الحديث عن قرب تنفيذ هذه الضربة عسكرية، قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية اليوم الثلاثاء إن الرئيس باراك اوباما لم يتخذ قرارا بتوجيه ضربات عسكرية ضد الحكومة السورية ردا على الهجوم الكيماوي المحتمل الأسبوع الماضي قرب دمشق. ويتفق تأكيد المسؤول الأمريكي مع تعليقات من البيت الأبيض أمس. ويأتي هذا التأكيد وسط علامات متزايدة على أن واشنطن وحلفاءها يميلون إلى استخدام محدود للقوة ضد مواقع قوات الرئيس السوري بشار الأسد. بينما ذكرت مصادر الأمريكية اليوم نقلا عن مسؤولين امريكيين، طلبوا عدم ذكر أسمائهم، أن الولايات المتحدة ربما تشن هجوما صاروخيا على سورية بحلول يوم الخميس، وقد يستمر أكثر من ثلاثة أيام وسيقتصر على منطقة محددة مستهدفة.

المصدر: شبكة NBC.

شاهد أيضاً:
صورة لرجل يحمل أمه كطفل ويطعمها.. الأكثر تأثيراً في تويتر
البرلمان السوداني: تجاوزنا حادثة منع طائرة البشير من عبور السعودية
شرطة سريلانكا تنظم حفل زفاف جماعي للكلاب