اعلان

أمريكا: طفل في الثامنة يقتل جليسته بعد لعبة فيديو عنيفة

Advertisement

أمريكا: طفل في الثامنة يقتل جليسته بعد لعبة فيديو عنيفة

2233d27ff96317aa2c9e32126f34ccf1_XL

قالت السلطات الأمريكية إنّ طفلا في الثامنة من العمر أطلق الرصاص “عن قصد” على جليسته بعد أن أنهى لعبة فيديو عنيفة، معروفة باسم “Grand Theft Auto”. وقالت سلطات ولاية لويزيانا إنّ القتيلة وتدعى ماري سموثرز، وهي في الـ 87 من العمر، لفظت أنفاسها في نفس المكان. وأوضحت التحريات أنّ السلاح الناري كان ملكا للقتيلة التي كانت بصدد مشاهدة التلفزيون عندما فاجأها الصبي من الخلف وأطلق الرصاص على رأسها. وقال الصبي للمحققين أولا إنّه أطلق الرصاص بطريقة عرضية غير مقصودة عندما كان يقوم بألعاب نارية، غير أن المحققين توصلوا لاحقا إلى إنه قام بذلك عن قصد. ولن يخضع الطفل لأي محاكمة ولن تتم ملاحقته حيث أن قوانين الولاية لا تسمح بذلك. وقال مسؤول إن الأمر يتعلق بطفل لا يعي ما يفعل. وعاد الجدل مؤخرا بقوة بشأن التأثيرات السلبية لألعاب الفيديو العنيفة على الأطفال ولاسيما أواخر العام الماضي، عندما قتل طفل ما لا يقل عن 26 شخصا يعتقد أنه كان ساعتها تحت تأثير لعبة فيديو عنيفة.

المصدر: صحيفة تواصل.

شاهد أيضاً:
إسرائيل تقدم أول دليل يؤكد استخدام الأسد للكيميائي
رجلان في كينيا يشتركان في زوجة
القرضاوي: من خرج على مرسي من الخوارج ومفتي مصر صوفي