اعلان

المفتي: دعاوى احترام أعدائنا لـ حقوق الإنسان تنهار عند المجازر

Advertisement

Advertisement

المفتي: دعاوى احترام أعدائنا لـ حقوق الإنسان تنهار عند المجازر

e8263088-198c-47a2-a42c-2007ad6f6242

انتقد مفتى عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، القوى الغربية المتشدقة بـ “حقوق الإنسان”، مؤكداً أن تلك المبادئ تنهار ويظهر كذبها وبهتانها أمام صمتهم تجاه مجازر الأسد في الغوطتين الشرقية والغربية التي لم يعرف التاريخ لها مثيلاً في هذا الزمن.
وقال في خطبة الجمعة أمس بالرياض، إنهم يدعمون بعض البلاد الضالة عن أمة الإسلام ويمدهم بالسلاح والمال والرجال من أجل تدمير المسلمين والقضاء عليهم بأنواع الأسلحة المبيدة، لافتاً إلى أن أعداء الإسلام الزاعمين لحقوق الإنسان يشاهدون هذه المجازر ويشعلون الفتن، وكل هذا يدل على أن حقوق الإنسان عندهم ممتهنة ولا حقيقة لها.
وتابع آل الشيخ متسائلاً: “أين حقوق الإنسان من قتل أكثر من ألف من المسلمين في ساعات قليلة بأنواع الأسلحة الفتاكة، لاذنب لهم سوى أنهم مسلمون”، مشيراً إلى أن تلك الأسلحة لا تستخدم في بلاد غير المسلمين، مخاطباً المسلمين بقوله: “اتقوا الله ولنعلم أن أعداءنا لا يمكن أن ينصحوا لنا فهم أعداؤنا كما كانوا في الأمس ولنعد إلى رشدنا”. وتأتي خطبة المفتي، بعد 3 أيام من ارتكاب نظام الأسد مجزرة في الغوطتين الشرقية والغربية، وهي العملية التي قتل فيها أكثر من 1300 سوري بينهم نساء وأطفال، وأسفر عنها إصابة الآلاف.

المصدر: صحيفة الوطن

شاهد أيضاً:
شاب يُطلق النار في الهواء ليهرب بفتاة من أعضاء هيئة الرياض
في السعودية.. زوجة واحدة لا تكفي
تعرض موقع هيئة تنظيم الكهرباء لعملية قرصنة