اعلان

رغم خطورتها .. مخلفات الحرب مصدر للرزق في فيتنام – فيديو

Advertisement

Advertisement

رغم خطورتها .. مخلفات الحرب مصدر للرزق في فيتنام – فيديو

606x341_235350_bucks-for-bombs-austerity-pushes-rura
في منطقة كانغ تري تقوم نغوين تي تام بالتفتيش عن القنابل الأمريكية التي خلفتها الحرب لبيع معدنها، مقابل أجر يصل أحياناً إلى أربعة دولارات في اليوم. أنه مرتفع نوعاً ما بالنسبة لفيتنام لكنه اكثر الأعمال خطورة.
تي تام تملك حقل أرز صغيراً، وبسبب ندرة المياه لا يمكنها زراعته وتقول “علي القيام بهذا العمل رغم خطورته. كأس من الدم مقابل كأس من الارز. قدري هو أما الموت وأما الحياة.”
خلال الحرب الفيتنامية، القى الجيش الأمريكي ثمانية ملايين طن تقريباً من القنابل. ثلثهم لم ينفجر. زوج تي تام قتل وهو ينبش أحدها قبل عشرة اعوام. ولتأمين عيش أولادها الأربعة استمرت بهذا العمل وقد اصبح بإمكانها التعرف على القنابل من خلال الاصوات التي تصدرها آلة الكشف. وتضيف “أعتدت أن أجلبها إلى المنزل لبيعها بخمسين ألف دونغ فييتنامي للقطعة الواحدة. لكن لا أحد يريد شراء القنابل غير المعطلة، إذ يجب أن أعلم المجموعة المكلفة بتعطيل الالغام .”
جمع القنابل غير المنفجرة أصبح ممنوعاً. وماغ هو اسم المجموعة المكلفة بتعطيل وإزالة القنابل. وأحد العاملين في هذه المجموعة يرى أن جامعي المعادن مصدر هام بالنسبة لعملهم “كل يوم نتلقى منهم الاتصالات لاعلامنا عن قنابل غير منفجرة.” ومنطقة كانغ تري من المناطق التي استهدفها القصف الأمريكي و تسعون في المئة من أراضيها تحوي قنابل. أنها اليوم مصدر رزق للعديدين .

شاهد أيضاً:
فيديو: روسيا تستضيف أول سباق في العالم للدبابات
فيديو: عجوز تلقي عصير في وجه حفيدتها أثناء زفافها عن طريق الخطأ
فيديو: صيني يبنى جزيرة على قمة برج سكني