زيادة 100 في المئة على أسعار تذاكر السفر من السعودية

زيادة 100 في المئة على أسعار تذاكر السفر من السعودية

191080

رفع الطلب على السفر خلال عيد الفطر اسعار تذاكر السفر بين 50 و100%، وتختلف الأسعار حسب شركة الطيران أو الوجهات خليجية أو عربية أو عالمية وبلغت نسبة الزيادة على أسعار تذاكر السفر من السعودية إلى 100%، فيما ارتفعت الحجوزات بشكل عام خلال هذه الفترة بنسبة تجاوزت 20%، مقارنة بإجازة عيد الفطر من العام الماضي. وتنافست شركات السياحة والطيران على رفع الأسعار خلال هذه الفترة، وأكدت أن الطلب هو العامل الأهم في تحديد أسعار تذاكر السفر وتمثل أوقات الأعياد والإجازات أهم أوقات العام لرفع أسعار التذاكر. وأكد مسؤولو شركات سياحة وسفر إن هناك صعوبة في الحصول على تذاكر سفر، خصوصاً للعائلات الكثيرة العدد، فضلاً عن الصعوبات في حجز الفنادق التي ارتفعت أسعارها بنسب تتراوح بين 20 و30% نتيجة لتفوق الطلب على العرض بنسب كبيرة.

وتشير الحجوزات المبكرة إلى أن نسب الإشغال على رحلات الطيران من بداية العيد ولمدة اسبوعين تصل إلى 100% من غالبية الوجهات وتحديدا السعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى باقي الوجهات العربية وبعض الوجهات العالمية مثل المانيا وتايلند ولندن وباريس وماليزيا وسنغافورة مع وجود سباق عائلي على اختيار دبي وجهة لقضاء اجازة العيد والتمتع بمزاياها الترفيهية والتسويقية.
وقال سعيد العابدي رئيس مجموعة العابدي إن نسب اشغال رحلات الطيران خلال فترة العيد وصلت إلى ذروتها، مشيراً إلى أنها الاكبر منذ بداية العام بالتوازي مع اسعار التذاكر التي ارتفعت بشكل كبير نتيجه ارتفاع الطلب.

وأوضح العابدي ان ابرز الوجهات السياحية خلال فترة ما بعد العيد تتركز على اوروبا وتحديدا بريطانيا والمانيا وفرنسا وسويسرا بينما في الوجهات الآسيوية يتركز الطلب على تايلند وسنغافورة وهناك تاثر كبير للوجهات العربية نتيجة الاوضاع غير المستقرة، مشيراً إلى أن معظم المسفرين إلى الدول العربية هم من الأسر المقيمة في الدولة.وأضاف ان هناك بعض الوجهات السياحية الجديده التي بدأت تحظى باهتمام السياح مثل برشلونة وبراغ. وقال إن عيد الفطر يختلف عن غيره حيث إن هناك طلباً غير مسبوق على الرحلات القادمة إلى دبي بعكس السنوات الماضية، حيث كان الطلب الاكبر على الرحلات المغادرة من دبي، مشيراً إلى أن معدلات الإشغال على بعض الوجهات الاقليمية تأثرت بالاوضاع غير المستقرة الا انها تضاعفت على وجهات بديلة.

وأضاف العابدي أن المميز لهذا العام هو ارتفاع نسب إشغال الرحلات القادمة من بعض الدول الخليجية وتحديدا السعودية حيث تدل الحجوزات على وجود تدفق سياحي غير مسبوق إلى دبي، مشيراً إلى أن دبي باتت الخيار السياحي المثالي الأول في المنطقة، بعد إضافة تركيا إلى الوجهات غير المستقرة. وأكد قيام شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة باستثناء موسم الأعياد من العروض السعرية على أسعار تذاكر السفر مرجحا أن تعاود شركات الطيران طرح مثل هذه العروض بعد انتهاء عطلة العيد.

وقال رياض الفيصل مدير عام وصاحب شركة أصايل للسياحة إن حركة السفر خلال الموسم الجاري توزعت على فترتين الأولى قبل رمضان تشكل 30% من المسافرين والثانية بعد رمضان وتشكل 70% الامر الذي خفف الضغط عن الحجوزات وعن شركات الطيران في فترة الذروة. وأشار الفيصل إلى وجود حجوزات عالية من السعودية والكويت إلى داخل الإمارات، علاوة على نشاط سفر من الإمارات إلى وجهات سياحية رئيسية في أوروبا وآسيا، موضحاً أن المسافرين إلى الوجهات العربية غالبيتهم من أبناء هذه الدول من المقيمين في الإمارات.
وقال إن الفروق في الأسعار بين الطيران التجاري والاقتصادي تكاد تكون معدومة في مواسم الذروة إذا ما أخذنا في الحسبان التكاليف التشغيلية لشركات الطيران التجاري، والوجبات التي تقدمها، وأوزان الحقائب التي يسمح للركاب بحملها، إلى جانب بعض الخدمات التي توفرها هذه الشركات .

المصدر: أرابيان بزنس.

شاهد أيضاً:
خادم الحرمين الشريفين يستقبل المهنئين بعيد الفطر في مكة ويصل جدة
طب العيون تحذر من تزايد إصابات العيون الناجمة عن الألعاب النارية في العيد
الخطوط البريطانية تستعين بالجهات الأمنية لإنزال ركاب طائرتها بالرياض