لواء تحرير الشام يستهدف موكب بشار الأسد بـ ١٧ قذيفة مع صباح العيد

لواء تحرير الشام يستهدف موكب بشار الأسد بـ ١٧ قذيفة مع صباح العيد

191526

أعلنت “كتائب تحرير الشام” وهو فصيل سوري معارض محسوب على الجيش السوري الحر، الخميس أنه استهدف موكب بشار الأسد أثناء توجهه لتأدية صلاة العيد في مسجد أنس بن مالك بحي المالكي في العاصمة دمشق. ولكن الإعلام السوري الرسمي بث بعد ذلك بقليل صوراً للرئيس الأسد وهو يؤدي الصلاة. ولم يبد الأسد في الصور وكأنه قد أصيب.
وقالت “كتائب تحرير الشام” في بيان نشرته في صفحتها على فيسبوك “إستهداف موكب بشار الأسد خلال توجهه لأداء صلاة العيد بأكثر من 17 قذيفة هاون 120 على الموكب والاصابات مؤكدة ولا أنباء دقيقة عن إصابة الأسد أم لا”.
ونقلت وكالة رويترز عن ناطق باسم “لواء الإسلام”، وهو فصيل معارض آخر، قوله إن مسلحين اطلقوا صواريخ أصابت موكب  الأسد أثناء توجهه لتأدية صلاة العيد.”
وقال الناطق “لم يصب الأسد، ولكن المعلومات التي بحوزتنا والتي حصلنا عليها من مصادر داخل النظام تقول إن ثمة خسائر وقعت في الموكب.” كما أكد معارضون آخرون سقوط عدد من القذائف في حي المالكي الذي اغلقته قوات الأمن.

http://www.youtube.com/watch?v=hqnrhff09vg

شاهد أيضاً:
الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك في 10 دول عربية
التايمز البريطانية: المملكة قد تعرض على مرسي اللجوء لحل الأزمة المصرية
الرئيس الألماني: عيد الفطر لن يحتفل به المسلمون فقط