اعلان

اتّهام خادمة إثيوبية بسرقة 90 ألف ريال من منزل مواطن والتسبب في نزيف برأس وعين رضيعه بالرياض

Advertisement

Advertisement

اتّهام خادمة إثيوبية بسرقة 90 ألف ريال من منزل مواطن والتسبب في نزيف برأس وعين رضيعه بالرياض

5412210

أوقفت الجهات الأمنية بالرياض، خادمة إثيوبية في قضيتي سرقة 90 ألف ريال من منزل مواطن، والاعتداء على رضيعه “خمسة شهور” الذي تتواصل محاولات إنقاذه داخل قسم العناية الفائقة بمستشفى الحرس الوطني. وقال والد الطفل “تركي”: إنه أحضر خادمة إثيوبية لمساعدة زوجته لمدة شهر فقط ابتداءً من 15 من رمضان حتى 15 من شوال، وكانت تعمل بشكلٍ جيد. وأضاف: “كانت الخادمة تنام مع طفلي؛ “تركي” وشقيقه الذي يكبره بعام وكانت تعاملهما بلطف أمام أعيننا”.
وتابع: “كان في المنزل مبلغ 90 ألف ريال، والأسبوع الماضي طلبت الخادمة إيواء شقيقتها ليوم واحد لديها لحين أن يحضر من تفاوض معها للعمل ويصطحبها”. وأكمل: “سافرت لمكة المكرمة، وفجأة اتصلت زوجتي الخميس الماضي تبلغني أن الخادمة أبلغتها بأنها لم تعد تريد العمل وستخرج في وقتٍ ينتظرها سائق أمام المنزل كانت قد أجرت عليه اتصالاً  وزادت الشبهات حولها لعدم طلبها مرتب الأيام التي عملت فيها”.
وقال والد “تركي”: “طلبت من الزوجة التحقق من المبلغ المالي واكتشفنا فقدانه وعلى الفور أبلغنا الجهات الأمنية ممثلة في مركز النظيم وتم ضبط الخادمة وشقيقتها”. وأضاف: “كنت أراجع في القضية وكانت هناك مماطلة من شرطة النظيم في القضية بل وصل الأمر للتشكيك في صحة المعلومات”. وأردف: “الطفل تركي سقط على السيراميك عند محاولة شقيقه الصغير حمله، وبعدها كان طبيعياً لساعات وفجأة انتكست حالته ونقل للمستشفى ودخل في غيبوبة”.
وقال: “أبلغنا المستشفى أنه سقط ولكن بعد الكشف أكّد الأطباء في التقرير الطبي أن الطفل يعاني كسوراً وكدمات عدة ناتجة عن إصابات متعمدة ومن شخص كبير تمثلت في الاعتداء وهز الطفل، الذي تبيّن أنه يعاني نزيفاً في الرأس ونزيفاً في شبكية العين واشتباهاً بكسور في الساعد الأيمن والقفص الصدري”. وأكّد والد “تركي” أنه أبلغ الجهات الأمنية بالحادثة ويحتفظ بالتقرير الطبي مطالباً بسرعة اتخاذ اللازم حيال الخادمة.

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
التجارة تتفاعل مع شكوى مغرد وتخالف صيدلية بالرياض تبيع حليب سيميلاك الملوث
لص تبوك يسرق 28 ألف ريال من سيارة ويترك مليونين
العمل تنتظر موافقة الجانب الإندونيسي على الصيغة النهائية لاستئناف استقدام العمالة المنزلية مرة أخرى