اعلان

فيديو: تباين أراء المجتمع الباكستاني حول مقاتلة البرقع

Advertisement

Advertisement

فيديو: تباين أراء المجتمع الباكستاني حول مقاتلة البرقع

images

في مكتب صغير بالعاصمة الباكستانية جرى إنتاج واحدة من أكثر الشخصيات الكرتونية إثارة للجدل، بهدف الدفاع عن حقوق الفتيات في التعليم في مجتمع يغلب عليه الطابع الذكوري. إنها مقاتلة البرقع أو “Burka avenger”، البطلة الخارقة التي ترتدي البرقع لمحاربة الأشرار في الليل وتعليم الأطفال في النهار. هذه الشخصية الكرتونية تستخدم الكتب والأقلام ضد الأشرار ممن يحاولون إغلاق إحدى المدارس التي تعمل بها.  المسلسل الكرتوني الذي بدأ عرضه عبر إحدى القنوات التلفزيونية الباكستانية مؤلف من ثلاثة عشر حلقة، وهو من بنات أفكار مغني البوب الباكستاني آرون هارون رشيد.

وفي هذا الصدد، يقول رشيد: “قرأت تقارير عدة حول إقفال مدارس الفتيات من قبل عناصر متشددة، في وقت نحتاج إلى العلم بشدة. لذا أوجدت هذه الفكرة للدفاع عن حق النساء في التعلم. ليست الشخصية مناهضة للدين، بالعكس تعمل مقاتلة البرقع على إعلاء القيم الإسلامية الجميلة كالتعليم والسلام وحقوق المرأة”. ويردف: ” لا نريد أن تستخدم مقاتلة البرقع السلاح أو القوس أو السهام، ما أردناه هو إيصال رسالة مفادها أن القلم أمضى من السيف”. وفي دولة تصل فيها نسبة الأمية بين السيدات إلى اثني عشر بالمئة وتتعرض فيها النساء لحملة لإخراجهن من مدارسهن، يأمل البعض أن تتحول هذه الشخصية الكرتونية إلى حقيقة، لنصرة حقوق النساء في باكستان.

شاهد أيضاً:
قائد سابق بالمارينز يبعث بـ300 رسالة نقد إلى أوباما
منع طائرة الرئيس السوداني البشير من عبور الأجواء السعودية
رجل أعمال إماراتي يقيم سحوراً 5 نجوم لمتابعيه على تويتر