محليات

تغريدته لاقت تفاعلًا واسعًا.. سعودي تُوفي نجلاه في نفس العمر والطريقةُ غريبة

منذ يومين

تغريدته لاقت تفاعلًا واسعًا.. سعودي تُوفي نجلاه في نفس العمر والطريقةُ غريبة

لاقت تغريدة مواطن سعودي توفي نجلاه عند عمر العشرين أثناء نومهم، وبفاصل زمني ١٠ سنوات؛ تفاعلًا واسعًا، بعد أن أظهر جَلَدًا وصبرًا على خسارته لفلذتيْ كبده، واحتسابهما عند الله عز وجل.
وكتب غانم أبو فهد على حسابه على “تويتر”: “إنا لله وإنا إليه راجعون. انتقل إلى رحمة الله ابني نايف وهو نايم وعمره 20 سنة، وقبل 10 سنوات انتقل إلى رحمة الله أخوه سعود بنفس العمر ونفس الحالة أيضًا وهو نايم”.

مضيفًا: “دعواتكم لهم بالجنة، ولنا الأجر والاحتساب والصبر”.
وتفاعل عدد كبير من المغردين مع تغريدة الأب المكلوم، ليشاركوه المواساة والعزاء.

وكتبت صاحبة المعرف “أم الغيث” تعزية: “سبحان الله، لو اطلعتَ على الغيب ما اخترتَ إلا ما اختاره الله.. شرفك الله بأخذ روح فلذة كبد عبدي فلان؛ فماذا فعل؟ قال: صبر وشكر، قال: ابنوا له بيتًا في الجنة.. ومن سخط فله السخط.. أكرمك الله بهذا الابتلاء يا أخي؛ فلا أعز ولا أفضل من الضنى، أكثِر الحمد تُجبر وتُعطى ويُغفر لك”.
وحثه مغرد آخر على الاطمئنان طبيًّا على أولاده، قائلًا: “عظّم الله أجرك وغفر الله له. هناك سبب علمي وممكن أن يكون مرضًا وراثيًّا عند الطفلين مثل تضخم في عضلة القلب أو مسببات أخرى. إذا عندك أطفال آخرين يُفضّل فحصهم بعمل أشعة للصدر أو رنين للدماغ. والله يصبركم ويحسن عزاكم”.

المصدر: سبق



اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه