علوم وتقنية

عبر Halo Rise.. أمازون تراقب زبائنها أثناء النوم

منذ شهرين

عبر Halo Rise.. أمازون تراقب زبائنها أثناء النوم

قررت شركة أمازون مراقبة زبائنها وهم نائمون بواسطة جهازها الجديد الذي يوضع بجانب السرير المسمى Halo Rise والذي يستخدم مستشعرات الاتصال والذكاء الاصطناعي لقياس حركاتك وأنماط تنفسك خلال النوم. ويقال إن Halo Rise يشبه جهاز أمازون القابل للارتداء، باستثناء أنه لا يتعين على المستخدمين ارتداؤه أثناء النوم، يعمل الجهاز أيضًا كمنبه مع ضوء تنبيه ينشط في وقت معين بناءً على عادات نومك. ويعمل جهاز النوم عن طريق تتبع درجة حرارة الغرفة والرطوبة والإضاءة، بالإضافة إلى أنماط التنفس للشخص الأقرب إليه، بهدف توفير نظرة ثاقبة عن سبب عدم حصول المستخدم على قسط جيد من الراحة ليلاً.

ويعد جهاز Halo Rise، الذي تبلغ تكلفته 139 دولارًا، جزءا من خط أجهزة Halo من أمازون، والذي يتضمن متتبعًا للياقة البدنية يمكنه تتبع النشاط البدني وأنماط النوم، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“. ويمكن لأداة النوم الدائرية أن تقترن بمساعد أمازون Echo، مما يسمح للمستخدمين بسؤال المساعد الذكي عن كيفية نومهم بدلاً من الاعتماد على التطبيق المصاحب. وبحسب أمازون، يمكن استخدام Halo Rise كجزء من روتين المساعد الذكي ”أليكسا“ المخصص. على سبيل المثال، عندما تدخل إلى السرير تستطيع أليكسا إطفاء الأنوار تلقائيًا في غرفة النوم وإيقاف تشغيل التلفزيون وبدء تأمل مريح.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تطلب من أليكسا سحب بيانات نومك على برنامج Echo Show، مع عرض تقرير نوم الليلة الماضية على شاشة الجهاز. وتم تجهيز Halo Rise بخوارزمية النوم التي تم ”تدريبها والتحقق من صحتها مقابل تخطيط النوم الليلي – المعيار الذهبي السريري لتحليل النوم“ ، كما قالت أمازون. بعد أن تستيقظ، ستتلقى ملخصًا تفصيليًا للنوم، بما في ذلك رسم بياني يوضح الوقت الذي تقضيه في كل مرحلة من مراحل النوم – حركة العين السريعة والنوم الخفيف والنوم العميق – مع درجة النوم ومعلومات حول بيئة نومك، وسيتم عرض كل ذلك في تطبيق مصاحب. ووعدت أمازون المستخدمين بأن المعلومات الموجودة في جهاز Halo Rise ستبقى آمنة قائلة ”إن البيانات الصحية مشفرة أثناء النقل وفي حالة الراحة في السحابة“. ومع ذلك، فإن الشركة معروفة بجمع مساحات كبيرة من بيانات المستخدمين والاحتفاظ بها وتحديداً عن منازل الأشخاص التي تستخدم مكنسة رومبا الآلية الخاصة بها.

وقالت الشركة: ”نتعامل مع توقيع راحة يدك تمامًا مثل البيانات الشخصية الأخرى شديدة الحساسية ونحافظ عليها آمنة باستخدام أفضل ضوابط أمنية تقنية ومادية“. ومع ذلك، لا يزال النقاد يشعرون بالضجر من البيانات التي تجمعها Halo Rise وجميع منتجات أمازون عن المستهلكين من خلال أجهزتها ومنتجاتها. وقال إيان جرينبلات، الذي يرأس الأبحاث التقنية في شركة ”جي دي باور“ لأبحاث المستهلك وتحليلات البيانات: ”من الصعب التفكير في مؤسسة أخرى لديها العديد من نقاط الاتصال مثل أمازون بالنسبة للفرد“. ومثل نظرائها أبل وألفابت، استثمرت أمازون في تكنولوجيا تتبع الصحة للمستهلكين، في بعض الأحيان لفرض تدقيق تنظيمي على المعلومات الحساسة التي تهدف إلى جمعها، مثل نسبة الدهون في الجسم عبر سوار اللياقة البدنية الخاص بها المسمى Halo.

المصدر: إرم نيوز.



اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه