عربية وعالمية

مسؤول سعودي يكشف دور ولي العهد الشخصي والمباشر في عملية تبادل الأسرى

منذ أسبوع واحد

مسؤول سعودي يكشف دور ولي العهد الشخصي والمباشر في عملية تبادل الأسرى

لعب ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، دورا “مباشرا” و”شخصيا” في الإفراج عن سجناء أجانب كانت تحتجزهم قوات تابعة للانفصاليين الأوكرانيين الموالين لروسيا، الأربعاء.

وأكد مسؤول سعودي على اطلاع على دور ولي العهد أنه (الأمير محمد بن سلمان) “كان صاحب المبادرة” بالاتصال بالرئيس الروسي. وقال المسؤول إن ولي العهد أجرى “اتصالات دورية” مع الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي و”تحدث إلى الرئيس بوتين” وعقد “اجتماعات دورية” مع المبعوث الأوكراني، وأنه وكنتيجة لهذه المحادثات أدرك أنه من المحتمل أن يقدر على المساعدة في إجراء محادثات حول تبادل الأسرى الأجانب.

وجاء الإفراج عن 5 بريطانيين وأمريكيين اثنين ومغربي وكرواتي وسويدي، اعتُقلوا أثناء قتالهم إلى جانب الحكومة الأوكرانية على مدار الأشهر الماضية، في اليوم نفسه الذي هدد فيه بوتين بحرب نووية محتملة. ولا يزال السعوديون في حيرة حول معنى الخطوتين المتناقضتين للرئيس الروسي. وقال المسؤول السعودي: “لقد عمل ولي العهد على هذا الملف، مثلما قلت، لشهرين أو ثلاثة أو أربعة”، حسب قوله. ويعتقد المسؤول أن نجاح عملية تبادل الأسرى قد يشجع ولي العهد والحكومة السعودية على القيام بالمزيد من الخطوات للمساعدة بإنهاء الحرب، وتابع قائلا: “زعزعت هذه الحرب استقرار العالم بأسره ونحن نتحدث عن حرب نووية، هذا الأمر ليس جيدا لأحد”، حسب قوله. ومن الواضح أيضا من حديث المسؤول أن جهود ولي العهد السعودي يجب أن تلقى تقديرا في الغرب الذي يبقى مشككا بجودة قيادته، وقال عن ذلك: “الرسالة الحقيقية خلف هذه الخطوة مفادها أننا لا نزال قادرين على المساعدة في جعل العالم مكانا أفضل”، حسب قوله.

المصدر: CNN





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه