اعلان

الربيعة ينقل لمسؤولي شركات السيارات عدم رضا المستهلكين بالمملكة

Advertisement

الربيعة ينقل لمسؤولي شركات السيارات عدم رضا المستهلكين بالمملكة

180566

أبلغ وزير التجارة والصناعة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، نتائج الاستبيان الذي أجرته الوزارة مؤخراً، وعن عدم رضا المستهلكين عن مستوى الخدمة المقدمة لهم، وأسعار خدماتهم، وأسعار قطع الغيار. جاء ذلك خلال ثلاثة اجتماعات متفرقة عقدها الوزير الربيعة في مدينة ديترويت الأمريكية الأسبوع الماضي مع شركة “جي إم” وشركة “فورد” وشركة “كرايسلر دوج”، وطلب خلالها منهم فتح مكاتب لهم في المملكة مستقلة بالكامل عن الوكلاء، تهدف لقياس رضا عملائهم، والاستماع إلى شكاواهم، وتقييم مستوى الخدمة المقدمة، وأن يكون بها مراكز اتصال لاستقبال شكاوى المواطنين.

كذلك أكد الوزير أن المملكة ترحب بزيادة عدد الوكلاء لهم في المملكة، مفيداً أن ذلك يصب في مصلحتهم وتقديم خدمة أفضل للعملاء. كما ذكر لهم أن الوزارة ستستمر في إجراء الاستبيان مرتين في السنة؛ لقياس مدى التحسن في تقديم الخدمات للمستهلكين، كما ستستمر في التواصل مع الشركات المصنعة الأخرى بشكل مباشر.  وقد ذكرت شركة “فورد” في اجتماعها أنها فتحت لها مكتباً في المملكة، حيث سيبدأ مدير المكتب من الشركة عمله هناك خلال الأسبوعين المقبلين.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد نشرت مؤخراً نتائج استبيان أجرته لقياس مستوى الرضا عن خدمات وكالات السيارات في المملكة، حيث أبدى 61 في المائة من المستهلكين عدم رضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة، مقابل 11 في المائة أبدوا رضاهم، فيما قال 28 في المائة إنهم راضون إلى حد ما. وأعلنت الوزارة في حينها عن عزمها التواصل مع الشركات الصانعة لإطلاعها على نتائج الاستبيان، مؤكدة أنها ستطلب من الشركات الوجود بشكل مباشر في المملكة؛ للإشراف والمتابعة على أداء وكلائها، بما يضمن تحسين ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين. وأشارت الوزارة إلى أنها اعتمدت إجراء استبيان قياس مستوى الرضا عن أداء وكالات السيارات مطلع يناير ويوليو من كل عام؛ لمتابعة أداء الوكالات، والتأكد من تحسن نسبة رضا المستهلكين بشكل مستمر.

المصدر: سبق.

شاهد أيضاً:
شرطة الرياض تطيح بحدث سرق سيارة أجرة
سجن إمام مسجد 5 سنوات ومنعه من السفر لإسائته لآل البيت والصحابة
السفارة السعودية بلبنان: إختطاف القرشي مسلسل مفبرك غرضه المال.. والقرشي: مستعد لقسم اليمين بالحر