عربية وعالمية

حول العالم في صورة: إذا رأيتِني فابكي.. حجر الجوع ينذر بمجاعة في أوروبا

منذ شهرين

حول العالم في صورة: إذا رأيتِني فابكي.. حجر الجوع ينذر بمجاعة في أوروبا

تعيش أوروبا على وقع أزمة جفاف غير معهودة، وصار مستوى الجفاف مخيفًا؛ ينذر بكارثة وشيكة في القارة العجوز؛ فقد أدى نقص الأمطار وندرتها إلى انخفاض تدفُّق الأنهار، وجفاف خزانات المياه في بعض الدول، فيما وُصف هذا العام بأنه الأسوأ منذ 500 عام.

وفي هذه الصورة التي تناقلتها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الأوروبية يظهر أحد النقوش التاريخية التي نُقشت في أحجار مستقرة في قعر نهر “إلبه” في عصور المشقة والجفاف في أوروبا في القرن السابع عشر الميلادي، وهي بمنزلة تحذير تركته الأجيال السابقة من حدوث مجاعات وكوارث غذائية بسبب جفاف الأنهار، وضحالة مياهها. “إذا رأيتِني.. فابكي”.. هذا ما وُجد مكتوبًا على ذلك النقش الذي يعود إلى عام 1616م، والتقطته عدسة أحد المصورين؛ إذ وصل مستوى المياه في نهر “إلبه” إلى مستوى منخفض خطير؛ أدى إلى توقُّف الملاحة في ذلك النهر المهم.

ويُعدُّ نهر “إلبه” أحد أهم أنهار أوروبا الوسطى؛ فهو ينبع من جبال الكركونوشي في جمهورية التشيك، ويمرُّ بألمانيا قبل أن يصبَّ قرب مدينة هامبورج في بحر الشمال بطول نحو ألف كيلومتر؛ وبذلك فهو أحد أهم طرق النقل النهري في منطقة أوروبا الوسطى؛ إذ تستفيد منه دول التشيك، وألمانيا، وبولندا، والنمسا. ولا يتوقع الخبراء أن يتحسن الوضع في المستقبل المنظور، بل على العكس: “نفترض أن الوضع سيزداد سوءًا في معظم أنحاء أوروبا”، وفقًا لما نُقل عن المرصد الأوروبي للجفاف. وقال المرصد في بيان له إن نحو 60% من القارة الأوروبية تعاني الجفاف في الوقت الراهن. فيما قال أندريا توريتي، كبير الباحثين في مجلس البحوث المشترك التابع للمفوضية الأوروبية، إن هذا هو العام الأسوأ منذ 500 عام في مستويات الجفاف والطقس الحار في أوروبا.

المصدر: سبق.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه