عربية وعالمية

دراسة تكشف مصدرا غير متوقع لوصول كميات مياه إلى الأرض

منذ شهرين

دراسة تكشف مصدرا غير متوقع لوصول كميات مياه إلى الأرض

كشف علماء بعد تحليل عينات نادرة جُمعت في مهمة فضائية يابانية استمرت ست سنوات، أن كميات من المياه قد تكون وصلت إلى الأرض بواسطة كويكبات من أقاصي المجموعة الشمسية.
ويفحص باحثون مواد أعيدت إلى الأرض عام 2020 من الكويكب ريوغو. لتسليط الضوء على أصول الحياة وتكوين الكون.

وقد جُمع 5.4 غرامات من الصخور والغبار بواسطة مسبار فضاء ياباني يُدعى “هايابوسا-2″، هبط على الجسم السماوي وأطلق “مصادماً” على سطحه.
وقال باحثون إنهم عثروا على مادة عضوية أظهرت أن بعض الركائز الأساسية للحياة على الأرض، كالأحماض الأمينية، ربما تكون قد تشكلت في الفضاء.
وفي دراسة جديدة نُشرت نتائجها في مجلة”نيتشر أسترونومي”، قال العلماء إن عينات ريوغو يمكن أن تعطي أدلة على لغز كيفية ظهور المحيطات على الأرض قبل مليارات السنين.
وقالت الدراسة التي أجراها علماء من اليابان ودول أخرى ونُشرت الاثنين “الكويكبات من النوع سي المتطايرة والغنية بالمواد العضوية ربما كانت أحد المصادر الرئيسية لمياه الأرض”.
وافترض العلماء أن مثل هذه المواد ربما يكون له “أصل خارج المجموعة الشمسية”، لكنهم قالوا إن “من غير المرجح أن تكون المصدر الوحيد للمواد المتطايرة التي وصلت إلى الأرض في بداية تكوينها”.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه