أبشر

أشكال غرامة التشهير وأبرز الحالات التي تتضاعف فيها الغرامة 

منذ 4 أشهر

أشكال غرامة التشهير وأبرز الحالات التي تتضاعف فيها الغرامة 

التشهير بالآخرين يعتبر مخالفة يعاقب عليها القانون، كما أنها من التصرفات غير المحبذة عرفا ولا قانونا ولا دينا، وفي هذا المقال سنتحدث عن غرامة التشهير حسبما جاء في القنوات الرسمية.

أشكال غرامة التشهير وأبرز الحالات التي تتضاعف فيها الغرامة 

ما هو التشهير؟

كلمة التشهير مأخوذة من الأصل اللغوي (شَهَرَ) ومنها نشتق الشهرة أي ذيوع الصيت والانتشار الشائع والرائج لشيء ما أو شخص معين.

وعلى هذا الأساس، فإن التشهير قائم على فضح ممارسات الأشخاص التي تنطوي على شكل من أشكال الفساد، أو فيها ضرر بالآخرين، سواء أكانت المعلومات المشهر بها صحيحة أو خاطئة، فإن التشهير لا يفرق بين الطريقتين إلا أنَّه عندما يكون التشهير قائما على أسس ليست صحيحة، وكلها كذب وتلفيق يكون بالتالي أشد خطئا وجرما.

غرامة التشهير في القانون السعودي

أورد نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية المادة الثالثة فيه للحديث عن عقوبة الأشخاص الذين يمارسون جرائم بحق الآخرين تتخذ شكلا إلكترونيا، أو معلوماتيا قائما على التشهير الكاذب أو تشويه السمعة.

وجاءت المادة الثالثة من النظام محذرة من تلك الممارسات غير الصحيحة، حيث نوهت إلى أن الغرامة تتخذ عدة صور، وهي:

  • الحبس فترة تبدأ من شهر حتى اثني عشر شهرا بحد أقصى.
  • الغرامة المالية بمبلغ يبدأ من 500 ريال ويصل إلى نصف مليون ريال.
  • الجمع بين العقوبتين السابقتين حسبما تقتضيه اللجان المختصة.

عقوبة إضافية للمُشَهِّر

إضافة إلى ما تم ذكره بخصوص العقوبات الخاصة بممارسي سلوك التشهير، فإنَّه كذلك يتم مصادرة الأجهزة المستعملة في المخالفة، ويقصد بتلك الأجهزة الحواسيب والجوالات، وربما الهواتف الأرضية، أو مكبرات الصوت، وكاميرات التسجيل ونحو ذلك من أجهزة محسوسة تؤدي إلى إيقاع الأضرار نفسها.

تضاعف عقوبة التشهير

أما عن التضعيف في عقوبة التشهير، فإن الجهات المسؤولة عن هذا الباب في وزارة الداخلية تحديدا أكدت أن تضعيف الغرامات قائم على خطر الجريمة وحجمها.

بمعنى أن الزيادة في الغرامة لا يقتصر  فقط على حجم وخطر المعلومات أو الجهة المشهر بها، بل إن الأمر يرتبط كذلك بتكرار السلوكيات نفسها.

أشكال وصور التشهير

يتخذ التشهير سلوكيات عديدة تؤدي جميعها إلى الغرض نفسه المتمثل في إلحاق الأذى المعنوي والضرر النفسي أو المادي على الجهة أو الشخص المشهر بهم.

ويوجد لهذا السلوك المنافي للأخلاق العديد من الصور التي توجب إيقاع العقوبات والغرامات على مرتكبيها، مثل:

  • نشر خبر بصورة مجتزأة بحيث يكون جزء منه حقيقي، والجزء الأغلب فيه كذب وتشويه سمعة.
  • الإبلاغ عن شخص لدى الشرطة في قضايا معينة ويتضح بعد التحري أنها كاذبة.
  • النشر المغلوط عن الأشخاص والمؤسسات في وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة أو المقروءة.
  • طباعة الملصقات التي تشهر بشخص أو مؤسسة وتوزيعها على الناس.
  • المراسلات الإلكترونية بين الأشخاص والمؤسسات التي يظهر فيها إساءة للآخرين وتشويه سمعتهم، بشكل يترتب عليه فضيحة أو إلحاق ضرر بالآخرين.

طرق الإبلاغ عن مخالفة التشهير

دعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في البلاد المواطنين والمقيمين كافة إلى التعاون مع الجهات المختصة في محاربة مخالفات التشهير والحد من تلك السلوكيات المُضرة، حيث أعلنت عن طرق عدة يتم من خلالها التبليغ عن المشهرين، مثل:

  • التوجه المباشر إلى أقرب مركز شرطة.
  • تطبيق كلنا أمن التابع لجهاز الأمن العام.
  • إرسال بلاغ إلكتروني عبر البريد الإلكتروني الخاص بالهيئة أو الجهات الأمنية.
  • الاتصال على الرقم 989 والتواصل مع الموظف المختص.
  • تقديم بلاغ بشكل إلكتروني من منصة أبشر.

التصوير بالجوال يعتبر تشهير

أعلنت الإدارة العامة للإعلام والاتصال المؤسسي أن الابتزاز والتصوير والتشهير بالآخرين عبر وسائل الاتصال الحديثة يعتبر من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، محذرة في الوقت ذاته من ارتكاب أي من تلك الممارسات.

اقرأ أيضا:

عقوبة التصوير بدون إذن في السعودية وحقيقة نصف مليون ريال غرامة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا من خلاله عن غرامة التشهير حسبما جاء في لوائح نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.



اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه