صحة وتغذية

خفافيش ثم خيول فإنسان.. مختص: هينيبا ليس جديداً وهذه أعراضه

منذ شهرين

خفافيش ثم خيول فإنسان.. مختص: هينيبا ليس جديداً وهذه أعراضه

أكّد الباحث في المايكروبايولوجي والأمراض المعدية نبيل سعيد الزهراني، أن فيروس “هينيبا” الذي سجّل ٣٥ إصابة في الصين ليس جديداً؛ حيث سجلت أولى حالاته بداية التسعينيات الميلادية.
وأوضح “الزهراني”، لـ”سبق”، أن العائل الأول لا يزال غير معروف، لكن يعتقد بأنها خفافيش الفاكهة، حيث ينقل الفيروس إلى عائل وسيط مثل الخيول والخنازير ثم تنتقل منها إلى الإنسان.

وحول تأثير الفيروس على المصابين، أكد أن فيروس هينيبا يسبّب التهاب الجهاز التنفسي، وفي حالات متقدمة يسبّب التهاب خلايا الدماغ الحاد وتورمات الأوعية الدموية، خصوصاً في الكبد والطحال.
وعن طرق انتقال المرض، ألمح “الزهراني” إلى أن الفيروس ينتقل عبر التعامل المباشر مع الحيوانات المصابة أو التعامل مع إفرازاتها أو عن طريق أكل وشرب المواد الغذائية الملوّثة، وكذلك عبر استنشاق الرذاذ التنفسي للمصابين، مشيراً إلى أن أعراضه تتمثل في السخونية والصداع والغثيان والدوخة وألم العضلات، وفي حالات متقدمة يسبّب تشنجات عصبية وفشل الجهاز التنفسي وخلايا الدماغ.

وأضاف: “يعد فيروس هينيبا من الفيروسات الفتاكة في المراحل المتقدمة، حيث تصل نسبة الوفيات إلى حوالي 58% وتزداد كلما كان هناك سجل مرضي مزمن للمصابين ولا سيما أنه لا يوجد إلى الآن لقاح أو علاج مرخص”.
وحول آلية عمل الفيروس، قال: “أشارت بعض الدراسات إلى أن الفيروس يبدأ بمهاجمة الخلايا الأولية المبطنة للجهاز التنفسي في منطقة القصبة الهوائية ثم القصيبات الهوائية”.
واختتم “الزهراني”، بإيضاح طرق الوقاية من الفيروس، وذلك من خلال تجنب التعامل مع المرضى بطريقة مباشرة، والاهتمام بنظافة الأطعمة قبل تناولها وفقا لموقع سبق.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه