الرئيسيةاخبارمحلياتالكاتب هاني نقشبندي: العرب لم ينشروا الإسلام في الأندلس (فيديو)
محليات

الكاتب هاني نقشبندي: العرب لم ينشروا الإسلام في الأندلس (فيديو)

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

الكاتب هاني نقشبندي: العرب لم ينشروا الإسلام في الأندلس (فيديو)

hqdefault

تحدث الروائي والإعلامي السعودي هاني نقشبندي عبر حواراً في برنامج هاش خليجي مع الإعلامي السعودي إبراهيم الفرحان على قناة DM.TV (عن الحب،والوطن ،وهموم الكتابة) فأوضح أن سب منع رواياته في السعودية عدم تطور الرقيب في وزارة الإعلام منذ الخمسينات وأكد أنه حريص على تواجد روياته في السعودية لكنه لا يهتم إن مُنعت،فالكتابة لهاني الكاتب والروائي حياة وليست تجارة فيقول (أنا لا اكتب لكي أبيع قدر ما أكتب ،،أانا اكتب لأعيش عالمي ) وكشف نقشبندي عن معاناته مع بعض رؤساء تحرير الصحف السعودية بمنع مقالاته في الوقت الذي نشر ما هو أقوى مما يكتب منها مقال ”النازيه السعودية” الذي تناول قضية التهويل والمبالغة من العامل الأجنبي إلى أن أصبح الأجنبي للسعودي شيطان فكبّرنا جيل كامل من أولادنا على أن الأجنبي خصم لهم في حين أن هو الذي ربانا وبنانا،وهذا ما أشار إليه في مقال “نازية السعودية”ويبرر الكاتب سبب هجومه بقوله أنا لست ضد مجتمعي، لكنني أحبه فأنتقدُه!

كما تحدث عن بعض أرائه التي أحدثت جدل حول حضارة العرب في الأندلس التي ينكرها نقشبندي فيقول (التأريخ المزور فهمنا ان العرب نشروا الإسلام في الأندلس وهذا غير صحيح فاسبانيا اليوم هي قلعة الكاثوليكية وقرطبة دوما مدينة إسبانية، فالجامع الأموي مجرد كنيسة حولت لجامع) واعتبر نقشبندي سجن الكاتب تركي الحمد الذي يرى انه كان الأجرأ في الكتابة، وذو عمر وتاريخ طويل بسبب تغريدة مبالغة شديدة وقال الخوف ليس من الذين يعبرون عن فكرهم بصراحة،وعلانية وإنما الخوف ممن لا يعبرون عن فكرهم بشكل واضح ويبطنون السوء.

وأوعز أسباب الهجوم المتكرر على كل يخص القرارات التي تعني المرأة إلى المؤسسة الدينية التي سيطرت وشكلت عقلية المجتمع السعودي على أن المرأة كائن سهل الانحراف يجب مراقبته ولوجود تيار قوي لازال يفضل القسوة مع المرأة على اللين وكأن المرأة كائن سيهرب من القفص!! ويتفق نقشبندي مع مؤيدي مكافحة الشتم على تويتر بجوب وجود الرادع لمن يسئ لمنبر تويتر ويعتقد هاني أن بقدر ما صدر بحق بعض السعوديين في الخارج من أحكام لمخالفة القانون، بقدر ما يوجد إجحاف كبير بحقهم ويؤكد أن سبب سمعة السعودي السيئة بالخارج ما لا تعرفه المجتمعات الأخرى عما يعانيه من حرمان بالداخل وللحب أيضا عند الكاتب طريقته المثيرة فيقول (الحب كما هو دوما ،وشريان الحب عدم الاستقرار والبعد ، ولو اجتمع العشقان لمات الحب!)

المصدر: صحيفة الوئام.

شاهد أيضاً:
مرور الرياض يباشر الحوادث بالدراجات النارية لمواجهة الإختناقات المرورية
هيئة التنعيم تقبض على مؤذي النساء بمكة.. بعد عامين من الإفلات
شاب يحاول الإنتحار من جدار الحرم النبوي