اعترفت امرأة مصرية متهمة بالشروع في قتل زوجها بمساعدة عشيقها وشقيقه أمام نيابة 6 أكتوبر، أنها على علاقة بالمتهم الثاني منذ عام وهو يقطن معهم بذات المنطقة، وفقا لـ “أخبار اليوم” المصرية.
وأوضحت المتهمة أنها كانت تنتظر خروج زوجها للعمل وترسل نجلها لشراء طلبات أو عند أقاربها، وتقابل عشيقها داخل شقة الزوجية لإقامة علاقة غير شرعية.

وأشارت إلى أنها اتفقت هي والمتهمين على التخلص من زوجها حتى يتم الزواج، مؤكدة أنها خافت أن تفقد عشيقها وبالفعل نفذوا جريمتهم ولم يعلموا أنه سوف يظل على قيد الحياة.
وكشفت التحريات أن المتهمة وعشيقها وشقيقه، حاولوا قتل المجني عليه وانهالوا عليه ضربا على رأسه بقطعة حديدية وتركوه غارقا في دمائه ولاذوا بالفرار، لكن تم إسعافه ونقله للمستشفى.