طالب الباحثان دانوتا سكورونسكي وجاستون دي سيرس، الحكومات، على إرجاء التطعيم بالجرعة الثانية من لقاح شركة فايزر المضاد لمرض كوفيد-19، الذي يقولان إن نسبة فاعليته بعد الجرعة الأولى بلغت 92.6 بالمئة.
وقال الباحثان في خطاب نشر في دورية نيو إنغلند الطبي، إنهما خلصا إلى تلك النتيجة استنادا إلى وثائق قدمتها فايزر إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وأشارا إلى أن هذه النتائج تماثل تلك المتعلقة باللقاح، الذي تنتجه شركة مودرنا وبلغت نسبة فاعليته بعد الجرعة الأولى 92.1 بالمئة.
وحذرا من أنه قد يكون هناك عدم يقين بشأن مدة الحماية، التي تكفلها جرعة واحدة، لكن التطعيم بالجرعة الثانية بعد شهر من الأولى “لا يقدم فائدة تذكر في المدى القصير”.
وأضافا: “نظرا للنقص الحالي في اللقاحات فإن إرجاء الجرعة الثانية مسألة أمن قومي، إذا تم تجاهلها فسوف تؤدي بالتأكيد إلى دخول الآلاف المستشفيات والوفيات بسبب كوفيد-19 هذا الشتاء في الولايات المتحدة”.