22 C
الرياض
27 فبراير، 2021
فن ومشاهير

مريم حسين ودنيا بطمة تتصالحان.. ومنى المنصوري تعلق -فيديو

أعلنت مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري عن وقوع الصلح بين الفنانتين دنيا بطمة ومريم حسين بعد قيام الأخيرة بالاتصال بالأولى وإزالة سوء التفاهم، خاصة أن الخلاف استمر بينهما بسبب قضية حساب ابتزاز المشاهير صفحة “حمزة مون بيبي”. وكشفت المنصوري، عبر مقطع فيديو لها حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام”، عن كواليس الصلح، قائلة :”ما راح أنسى اليوم أني أشكر الفنانة الغالية والراقية اليوم وكل يوم يزيد غلائها عندي وهي الفنانة مريم حسين.. أنتي أثبتي بأخلاقك الراقية وما قومتي به مع محبوبتنا الفنانة دنيا بطمة شيء يحسب لكم أنتوا الاثنين كان في روح وسعة صدر إنكم تستوعبون بعض وتزيلون سوء الفهم وأنتي يا مريم باتصالك بدنيا أعطيني درس لكل الفنانين أو أشباه الفنانين إنك غيرهم”.

وأضافت :”الأصيل يبقي أصيل والأخلاق لا تشتري والمطربة دنيا بطمة وإزالة سوء الفهم دليل على أنها أصيله ودنيا بطمة أصيلة وخلوقة، سعيدة بهذا الصلح والحمد لله أثبتما طيب معدنكما وأخلاقكما الرفيعة دمتم لمحبينكم والله”. وتعود بداية الخلاف بينهما إلي وقوع الفنانة المغربية مريم حسين ضحية لصفحة “حمزة مون بيبي” والتي كانت تقوم بفضح الفنانين، حيث سبق وأن علقت الممثلة المغربية على المستجدات المتعلقة بالقضية بالقول: “الله يمهل ولا يهمل، فأنا كنت ضحية هذا الحساب ولكن رب العالمين أقوى من كل شيء، والله يسامح الجميع”. وأكدت مريم حسين، في اتصال مع موقع “فوشيا”، أنها لا تتمنى أن يكون السجن مصير أي إنسان سواء كان قريبا أم بعيدا، فضلا عن أنها لا تعمد إلى الشماتة بأي شخص لاسيما وأنها مرت بظروف صعبة فرضت أن تقضي بعض الوقت داخل السجن وحرمانها من ابنتيها.

وأشارت إلى أنها لا تتمنى السجن لعدوها، والفنانة دنيا بطمة هي أم ولديها ولدان، وهي كانت لتسامح لو أخطأ أحدهم في حقها، مرددة أن من يتجرأ ويسيء إلى أمها التي لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بما يجري على الساحة الفنية :” يلي يتكلم على أمي أرشه بدمي”. وختمت مريم حسين حديثها بالتأكيد أنها ليست على معرفة شخصية بدنيا بطمة، هي أخذت موقفا من موقع “حمزة مون بيبي” الذي نشر أمورا مسيئة بحقها. هذا وكانت قد أصدرت محكمة الاستئناف في مراكش حكما بسجن دنیا بطمة سنة نافذة بعد ثبوت تورطها في قضية التشهير والابتزاز الشهيرة. وأدانت المحكمة دنيا بطمة بتهمة نشر أقوال أفراد وصورهم دون موافقتهم، بالإضافة إلى بث وقائع كاذبة للتشهير بهم وتهديدهم. وكانت المحكمة نفسها قد أصدرت الحكم الابتدائي سنة نافذة في حق شقيقة المغنية ابتسام، شقيقة بطمة.

اترك تعليقاً