فن ومشاهير

بالفيديو: الإعلامية لبنى عبد العزيز تثير جدلاً بحديثها عن الزواج

منذ 5 أيام

بالفيديو: الإعلامية لبنى عبد العزيز تثير جدلاً بحديثها عن الزواج

أثارت الإعلامية السعودية، لبنى عبد العزيز، حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد حديثها عن قدسية العلاقة الزوجية وعدم إيمانها بهذه الجملة.
وصدمت لبنى عبد العزيز الجمهور بعد لقاء تلفزيوني لها، أكدت فيه أن الزوج ليس له حق مالي على زوجته، رافضة أن تقوم الزوجة بمساعدة زوجها مادياً وقت الأزمات.

ولفتت إلى أن الرجل إذا لم يكن مقتدراً مادياً للزواج لا يجب أن يقدم على هذه الخطوة قائلة: “لأ لأ لأ، مالك حق مالي علي أبداً، الزوج ليس له أي حق مالي على زوجته، وبداية إذا لم تكن قادراً فلا تظلم بنات الناس معاك”.
وحول مساعدة الزوجة لزوجها وقت الأزمات المالية، علقت قائلة: “الاتفاق وقت الأزمة، هي المساعدة متى حتبتدي ومتى حتنتهي، هل سأعيش حياتي كلها أساعدك؟ هل هذا المطلوب؟ هذا أمر أعتقد أنه مجحف بالمرأة، وإذا كنت عارفة وضعه المادي واخترتيه ورضيتي به على عيبه شيليها”.

وأكدت لبني عبد العزيز إلى أنها ضد القول بقدسية العلاقة الزوجية في هذا الجانب، قائلة: “أنا مش مع قدسية العلاقة الزوجية، قدسية العلاقة الزوجية في حشمتك في احترامك في الإخلاص في الوفاء في كل شيء ما عدا في الفلوس”.
وتفاعل عدد كبير من المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مع لبنى عبد العزيز بعد تداول مقطع الفيديو، حيث تباينت ردود الأفعال ما بين الانتقادات التي وجهت لها من البعض لاعتبارهم أن الحياة الزوجية مشاركة وإن كان الرجل مطالباً أساساً بالإنفاق، ولكن ذلك لا يمنع مساعدة زوجته له مع تأكيد البعض على حتمية الرزق لكل فرد.
وجاءت التعليقات التي تنتقد لبني عبد العزيز، أبرزها تعليق الكاتبة والروائية هند المشهور قائلة: “هذي من نوع الحريم اللي تقاطع الكلام في الجلسات وتجلس تتكلم وتستعرض بطولاتها في ذل الرجل والاستقواء عليه وهي اللي تجلس تقول لهذيك الطيبة استقوي عليه واخلعيه ولا تعيشي مع أهله وتخرب كم علاقة بكلامها وتروح بيتها”.
وفي الوقت نفسه اتفق البعض مع جزء من حديث الإعلامية السعودية، مؤكدين أن الرجل لا يجب أن يقصر في طلبات منزله لكن إذا اختفت المودة من الزواج تبدأ المنازعات: “إذا كانت المادية المعيار الوحيد لقياس صلاحية الزوج وهذا نذير شؤم”، بينما علق آخر قائلاً: “كلامها صح كل واحد له حريته المالية .. المفروض محد يتدخل بالثاني”.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه