صحيفة المرصد: عاد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، إلى شبكات التواصل الاجتماعي، مجددا، لكن عبر منصة غير معروفة للكثيرين.
وكانت حسابات ترامب الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعية البارزة مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب قد علقت في أواخر أيام حكمه، بسبب تصريحات التي اعتبرت محرضة على العنف، على خلفية أحداث الكونغرس الدامية.

وكان “تويتر” الموقع المفضّل للرئيس الأميركي، وعبره يتواصل مع أنصاره وينشر قراراته وتصريحاته، ووصل عدد متابعيه إلى نحو إلى نحو 90 مليونا.
وكتب ترامب على منصة “غاب” (Gab) إن المزاعم التي تلاحقه بشأن التورط في أحداث الكونغرس لا يمكن إثباته. و”غاب” منصة شبيهة بموقع التدوين الصغير “تويتر”، ويستخدمها في العادة أنصار ترامب.
ونشر الرئيس الأميركي السابق رسالة من أحد محاميه، ويدعى ديفيد سشوين، إلى أحد أعضاء الكونغرس، وفيها نفي ما قال إنها مزاعم تلاحق موكله، ورفض لطلب ترامب الشهادة في البرلمان، تحت القسم. وجاءت الرسالة على خلفية المحاكمة التي يعمل عليها مشرعون أميركيون لمحاكمة ترامب بسبب أحداث الكونغرس.