شنت شرطة كوريا الشمالية حملة “قمع” على السيارات المظللة لأن الناس يستخدمونها سرا في مشاهدة وسائل الإعلام الكورية الجنوبية، وفقا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية.
وحظرت كوريا الشمالية استخدام هذه النوعية من السيارات خصوصا وأن الشباب يستغلونها حين يجلسون في مؤخرة السيارة ويستمعون للموسيقى الكورية الجنوبية ومشاهدة الأفلام أيضا، واصفة ذلك بأنه نفوذ رأسمالي خبيث يتم القضاء عليه في البلاد.

وقالت مصادر إنه طلب رسميا من السائقين استبدال نوافذ تلك السيارات بأخرى تمكن الشرطيين من رؤية ما يحدث بالداخل.
وكانت البلاد قد مررت قانون يرفض دخول أي ثقافة خارجية خاصة من الجارة الجنوبية، وتم الموافقة عليه في ديسمبر الماضي.
وكشفت شرطة المرور عن فرض غرامات تقدر بـ ٣٥ جنيها إسترلينيا على المخالفة الأولى ثم مصادرة السيارة بعد ذلك والقبض على السائق.