22.9 C
الرياض
1 مارس، 2021
فن ومشاهير

روان بن حسين ترد على متابع اتهمها بالثراء بعد زواجها من ليبي

ردت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، على متابع اتهمها بالثراء والغناء بعد زواجها من رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف.
وظهرت روان في صورة نشرتها عبر حسابها بـ”إنستغرام” بروب كشميري ناعم وسط أجواء طبيعية خلابة يبدو أنها تستجم فيها وتقضي إجازتها فيها.

وعلق متابع على هذه الأجواء التي تعيشها روان بقوله “سلم فلوس الليبين اللي خلاكي هيك”، لترد عليه روان ساخرة بقولها “على أساس أنا قبل الزواج كنت عايشة في الشارع وشفت النعمة بعد الليبي”.
وتفاعل المتابعون مع رد روان وجاء أغلبهم في صفّها وقالوا إنها مشهورة قبل زواجها من المقريف وتلبس الماركات العالمية بل أنها سبب في شهرته.
يُذكر أن روان بن حسين أعلنت انفصالها عن يوسف المقريف منذ فترة بعد زواج لم يستمر طويلا، وله منها ابنة وحيدة أطلقا عليها اسم “بيلا لونا”.

وقالت الفاشينيستا الكويتية وقتها إنها وجدت والد ابنتها مع “عاهرة”، لافتة إلى أن زوجها كان يعاني من النرجسية، وعلى الرغم من كل ذلك حاولت إيجاد حلول ولكنها فشلت.
وأكدت بن حسين أن زوجها نقل إليها مرضا عبارة عن فيروس جنسي باسم HPV16، ويعد من الفيروسات العالية الخطورة والمعروفة بأنها تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، وذلك بسبب خيانته لها مع نساء مختلفات وبشكل عشوائي.
وروان بن حسين هي فاشينيستا كويتية، شهيرة وتمتلك مدونة للموضة والجمال، وهي إلى جانب كل ذلك تدرس المحاماة في لندن، وحققت شعبية كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد، وتحظى بمتابعة كثيفة من قبل الذين لديهم شغف بأخبار الموضة والأزياء ومتابعة المشاهير في كل المجالات.
وهي حاصلة على شهادة في القانون من كلية “كينجز” في لندن، وأثناء دراستها القانون، كانت تعمل أيضا للحصول على رخصة طيران خاصة من أكاديمية أكسفورد للطيران.
على الجانب الآخر تسعى بن حسين للدخول في مجال الفن وكانت قد وجّهت نداء عاجلا لجمهورها المصريّ للمساعدة في تقديمها إلى عدد من المخرجين، حتى يعطيها أحدهم الفرصة لبطولة فيلم أو مسلسل رمضانيّ، مؤكّدة أنّها تجيد التمثيل.

اترك تعليقاً