كشفت وسائل إعلام عراقية، اليوم الثلاثاء، تفاصيل قرصنة سفينة “البارق” قرب مدخل خور عبد الله الممتد بين الكويت والعراق.

ونقل موقع “السومرية نيوز”، عن مصدر أمني في محافظة البصرة، قوله إن “عملية السطو على الساحبة “البارق” تمت عن طريق ٦ أشخاص يستقلون زروقا (طواش) قاموا بسرقة ٥٠ ألف درهم إماراتي”.
وأضاف أنه “أثناء صعود القراصنة على الساحبة تم السيطرة على أجهزة الاتصال والذي منع طاقم الساحبة من طلب المساعدة”، لافتا إلى أنه “تم الحصول على معلومة السطو من السفينة القريبة على البارق (الزمردة)”.
وتابع أنه “تم سرقة أجهزة نقال وحواسيب وتم أيضا احتجاز الطاقم في مقصورة الساحبة”، موضحا أن “القوات البحرية تدخلت بعد ورودها المعلومة وقامت بسحب الساحبة البارق إلى مكان آمن لغرض التحقيق بالحادث”.