الرئيسيةاخبارمحلياتالتحلية: حصتنا من المياه المحلاة لمستورة لم تتأثر
محليات

التحلية: حصتنا من المياه المحلاة لمستورة لم تتأثر

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

التحلية: حصتنا من المياه المحلاة لمستورة لم تتأثر

nimg171900

أكدت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أن الكميات المياه المصدرة إلى مستورة والبالغة 1500 متر مكعب لم تتأثر خلال الأسبوعين الماضيين. وأوضح مدير العلاقات العامة والصناعية بالمؤسسة عبد العزيز بن عبد الله المزروع في رسالة رداً على ما نشرته الوئام بعنوان “استمرار أزمة أشياب مستورة وضخ التحلية مازال ضعيفاً أن المؤسسة تحرص على تقديم المياه المحلاة للجميع دون أي نقص. وأكد المزروع حرص المؤسسة على تطبيق أنظمتها المصدرة للمناطق المستفيدة ورفع درجة التأهب خاصة في فصل الصيف مشيرا إلى أنها تقوم بجدولة أعمال الصيانة وانجازها في فصل الشتاء واخذ كافة الاحتياطيات قبلها من تعبئة للخزانات بحيث لا تتأثر الكمية المصدرة للجهات المستفيدة.

وكانت أزمة مياه أشياب مستورة أكملت أسبوعها الثاني بسبب ضعف الضخ من تحلية رابغ الذي تحوَّل قبل أسبوعين من الضخ المعتاد إلى مادون المعتاد حتى وصل لمرحلة الضعف مما تسبب في ازدحام غير مسبوق وتكدُّس لأعداد المواطنين الطالبين للمياه المحلاة خاصة أن ذلك الضعف تزامن مع موجة الحر الشديد التي تشهدها المنطقة منذ عدَّة أيام وفيما يبدو أن تحلية المياه في مفهومها أن استهلاك مياه الشرب لا يختلف في الصيف عن الشتاء لذلك فكمية المياه التي تقدرها للشيب الواحد ثابتة صيفاً وشتاءً.

الجدير بالذكر أن كميَّة المياه التي تضخها تحلية رابغ لأشياب مستورة هي في الأساس كمية ضئيلة لا تتجاوز 1500 متراً مكعباً وهي بالكاد تكفي سكان بلدتي الأبواء ومستورة الذين يقارب عددهم 15 ألف نسمة إذا أخذنا في الحسبان الهجر المجاورة للبلدتين ، كما أنه لا يتوفر مصدر آخر لمياه الشرب سوى الكمية الضئيلة المذكورة وهو ما فاقم أزمة المياه في بلدتي الأبواء ومستورة إضافة لضعف الضخ وضآلة الكمية.

المصدر: صحيفة الوئام.

شاهد أيضاً:
نزاهة: الأموال التي يتم إنفاقها على إعلانات الترحيب بالمسؤولين إهدار للمال العام
جدة: الإطاحة براقٍ تلفزيوني معروف تحرَّش بفتاة وطلب مواعدتها
العمل: آلية لتقنين الاستقدام ببعض المهن وشغلها بسعوديين مؤهلين