الرئيسيةالرياضةفيديو: أسبانيا تواصل الإنتصارات وتجتاز نيجيريا 3-0 في كأس القارات
الرياضة

فيديو: أسبانيا تواصل الإنتصارات وتجتاز نيجيريا 3-0 في كأس القارات

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فيديو: أسبانيا تواصل الإنتصارات وتجتاز نيجيريا 3-0 في كأس القارات

2117148_FULL-LND

أكد منتخب أسبانيا جدارته بالصدارة عندما هزم نيجيريا بطلة أفريقيا (3-0) ليحقق العلامة الكاملة (9 نقاط) وذلك في اللقاء الذي جرى في ختام الجولة الثالثة من المجموعة الثانية لبطولة كأس القارات البرازيل 2013 FIFA ويبلغ نصف النهائي لمواجهة إيطاليا وصيفه في بطولة أوروبا. كما كان منتظراً بل ومتوقعاً، سارع الأسبان للهجوم بوقت مبكر، وحاول إنييستا أن يحقق الهدف الأول عندما تبادل الكرة مع فابريجاس ودخل منطقة الجزاء لكنه سدد نحو الحارس إنياما الذي سيطر على الخطر (1) ولكن هذه الطريقة منحت لاروخا هدف التقدم، عندما تبادل ألبا الكرة مع زميله إنييستا ودخل بدوره المنطقة، وتخلص من مدافعين ثم سدد عن يمين الحارس الهدف الأول (3). كاد النيجيريون أن يدفعوا ثمنا مضاعفا لعدم القدرة على سد البوابة الأمامية، حيث كشف فابريجاس “الوهن” واخترق بسهولة، وقبل التسديد نحو المرمى كان أمبرو يظهر بسرعة ويبعد الكرة للركنية، لكن على حسابه حيث تعرض للاصابة وغادر الملعب بوقت مبكر (8).

اعتقدنا أن هذه البداية سترمي بكاهلها على بطل أفريقيا وتمنعه من المقاومة، لكنه استعاد عافيته بسرعة، خصوصا بعد أن قاد ميكيل هجمة ومرر إلى أكبالا، فسدد هذا الأخير الكرة لترتد من الدفاع أمام ميكيل المتابع، لكن محترف تشلسي تأخر كثيرا في التسديد لتضرب كرته قدم راموس وتعلو المرمى (10). تنفس النيجيريون قليلا بعد هذه الفرصة، وتعددت محاولات الوصول نحو مناطق التهديد، بل أن مبا أقلق راحة فالديز بتسديدة سيطر عليها الحارس (20). في المقابل، لم تكن التمريرات القصيرة هي كل ما يملكه الأسبان للتهديد، بل أن الكرات الطويلة كانت مناسبة جدا لمعالجة الدفاع المتقدم، أرسل راموس كرة نحو سولدادو الذي واجه الحارس، لكنه سدد بجسده ليهدر فرصة التعزيز (25)، ثم تكرر المشهد ذاته، من تمريرة عميقة لبيدرو ترك فيها سولدادو يواجه إنياما من جديد لكن لم يغير طريقته في التعامل معها (31).

عرف الدفاع الأسباني كيف يلغي الخطر عن مرمى فالديز، فبعد تلك الكرة الرأسية التي تطاول لها أكبالا وسيطر عليها الحارس (32)، لم يظهر فالديز في الصورة من جديد، وعلى العكس من ذلك، فقد لاحت فرصة التعزيز من جديد أمام لاروخا، حين مرت الكرة كما هي العادة من الوسط نحو سولدادو المتمركز على الجهة اليمنى، فمررها مناسبة أمام فابريجاس الذي لعبها قوية وغالط بها الحارس، لكن القائم رفض دخولها الشباك (40). عاد النيجيريون للحصة الثانية بذات الحيوية التي ظهروا عليها في الشوط الأول، ولاحت فرصة مثالية ونادرة لتعديل الأرقام، حيث عكس أحمد موسى لتمر عن الدفاع وتغالط فالديز، لكن براون كان مندفعا كثيرا فتعثر بالتعامل مع الكرة وهو أمام الشباك (51). ليرد عليه تشافي بركلة حرة مباشرة مرت فوق العارضة بقليل (53).

حاول بعدها دل بوسكي تغيير الأمور، فدفع بدافيد سيلفا ومن ثم توريس لتعزيز القدرات الهجومية، ودفع النيجيريين للعودة إلى الخلف، وما هي إلا ثواني معدودات، حتى كان توريس ينقض على الكرة العرضية التي عكسها بيدور ويزرعها في الشباك، الهدف الثاني (62). وكان يجدر بتوريس أن ينهي الأمور بشكل قاطع، حينما انفرد بالحارس، لكنه تأخر قليلا في التسديد ليضيق جودفري الخناق عليه ويبعد الكرة للركنية (66). بعد تلك الصدمة، حاولت النسور الخضراء العودة للإيقاع الهجومي، وكان أحمد موسى مصدر الخطر من جديد، حين انطلق من الجهة اليمنى ومرر بالعرض نحو البديل جامبو الذي وجد نفسه أمام المرمى، لكنه لم يحسن التصرف ليسدد دون تركيز وتمر بجانب المرمى المشرع (75). ثم عاد موسى ليهدد المرمى الأسباني بنفسه من تسديدة بعيدة مرت بالكاد بجانب القائم (83). وقبل نهاية اللقاء وفي ظل الاندفاع النيجيري المبالغ به، كان دافيد فيا يرسل كرة طويلة بعد أن نفذ خطأ التسلل لتمر نحو جودري ألبا الذي انفرد وراوغ الحارس بمهارة فائقة وسجل بهدوء مختتما الاحتفالية الأسبانية.

شاهد أيضاً:
شعار جديد لنادي الفتح .. والهبيري مساعداً لفتحي الجبال
فيديو: ثنائية هرنانديز تقود المكسيك للفوز على اليابان في كأس القارات
ديمبابا هداف تشيلسي الإنجليزي يقضي أجازته في المملكة