19 C
الرياض
1 مارس، 2021
فن ومشاهير

عاصي الحلاني وفارس كرم يُفشلان محاولة الفتنة بينهما.. اليكم التفاصيل

حاول أحد المتابعين إشعال الفتنة بين الفنانين عاصي الحلاني وفارس كرم ، على إثر تغريدة كان قد أطلقها الأخير انتقد خلالها كل الأشخاص الذين يتباهون على السوشال ميديا بنشر فيديوهات وصور وهم يتلقون لقاح فيروس كورونا. وجاء في تغريدة فارس كرم: “‏بفهم إنّك تحمي نفسك وتاخد اللقاح ضد ‎كورونا .. بس بتفاجأ لمّا تتباهى فيه عالسوشيل ميديا وتغمّض عيونك عن الناس اللي ما معا تاكل وواقفة على بواب المستشفيات”، ‎واختتم كلامه بهاشتاغ حمل عنوان “اللي اختشوا ماتوا”.

وهذا ما دفع عدد من المتابعين إلى الظن أن المقصود برسالة كرم هو الفنان عاصي الحلاني ونجله الوليد، إذ عمد أحد المتابعين إلى مشاركة تغريدة كرم إلى الحلاني في محاولة منه إلى زرع الفتنة من خلال كلماته التي يضمر فيها الشر. ودعا المتابع من عاصي الحلاني بعدم السكوت عن حقه والرد على كرم مرددا: “عم يجيب سيرتك اوعى تسكتلو”، إلا أن عاصي الحلاني كان أذكى من هذه الثرثرات، وبادر بالقول: “‏‎كن أكيد فارس.. حبيب قلبي، ما عم يجيب سيرتي.. انت ما تزت زيت على النار”.

وهذا ما جعل فارس كرم يخرج عن صمته، إذ نفى أنه يكون المقصود الحلاني، وأكد على العلاقة الوطيدة التي تربط بينهما معلقا بالقول:”أبو الوليد حبيب قلبي ومن اقرب الناس ونحنا دايما على تواصل واللي بيجمعنا محبة كبيرة من زمان. ‏وعاصي اصلا ما نزَل صورة عم ياخد اللقاح وعم يتباهى في حتى كون بقصده متل ما البعض عم بقول! ‏الله يحميه هوي وعيلته واللي عم يصطاد بالمي العكرة ما بيطلعلو معنا ونقطة عالسطر”.

وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن الهجوم الذي يتعرض له عاصي الحلاني ونجله الوليد الحلاني يتواصل يوميا منذ ليلة رأس السنة، وذلك بعدما أحيا كل منهما حفلة فنية بمناسبة الأعياد في لبنان ما ساهم بحسب المعلقين في ازدياد إصابات فيروس كورونا حتى خرج الوباء عن السيطرة ما دفع بالسلطات اللبنانية إلى اتخاذ القرار بالإغلاق التام لمدة عشرة أيام للحدّ من تفشي الفيروس. وقد تفاقم هذا الهجوم، بعد نشر الفنان الوليد الحلاني نشر صورة وهو يتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وعلى إثر ذلك رد عاصي على المنتقدين بطريقة غير مباشرة من خلال تغريدة نشرها على حسابه الخاص في “تويتر” وقال فيها: “‏الذين يتباهون بطول ألسنتهم وقدرتهم على انتقاد الناس وتجريحهم.. يقول الحبيب إن أشرّ الناس منزلةً يوم القيامة من يتقيه الناس مخافة لسانه”.

اترك تعليقاً