أسدلت محكمة مصرية الستار على القضية التي عرفت إعلاميا باسم “فتيات التيك توك” .
حيث برأت المحكمة مدونة الفيديو حنين حسام من تهم التحريض على الدعارة، كما قضت بإلغاء حبس المدونة مودة الأدهم وتغريمها ٣٠٠ ألف جنيه بعد إدانتها بتهمة نشر فيديوهات فاضحة، طبقا للصحف المحلية.

كما غرمت محكمة مستأنف الاقتصادية أحمد سامح بـ 300 ألف جنيه، لضلوعه في مساعدة مودة بأنشطتها التي اعتبرتها النيابة المصرية مخلة بالآداب.
وواجهت المدونتان تهما بالاعتداء على القيم الأسرية بسبب مقاطع الفيديو التي وصفتها النيابة المصرية بأنها خادشة للحياء ومخلة بالآداب، تضمنت أيضا دعوة للفتيات للانضمام إلى تطبيق “لايكي” للبث الحي من أجل الحديث مع الشباب في مكالمات فيديو مقابل مبالغ مادية.
وقبضت السلطات على حنين حسام، التي كانت تشير إلى نفسها باسم “هرم مصر الرابع” في أبريل من العام الماضي، وهي المدونة التي وصل عدد متابعيها إلى مايقرب من مليوني متابع.