19.6 C
الرياض
15 يناير، 2021
مقاطع فيديو

شاهد .. مواطنة: فاتورة مياه منزلي المغلق كانت 26 ريال وبعد شهر تفاجأت بهذا المبلغ الضخم!

روت المواطنة حسناء الشمري، مساء اليوم الأحد، كيف ارتفعت فاتورة المياه لمنزلها المغلق من 26 ريال تدريجيًا إلى أن وصلت أكثر من 48 ألف ريال. وأوضحت “الشمري” خلال مقابلتها مع برنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، أن أول فاتورة للمياه وصلتها كانت 26 ريال وارتفعت في الشهر الثاني 3831 ريال خلال شهر واحد.

وأضافت المواطنة: أنه في الشهر الثالث ارتفعت فواتير المياه إلى 4243 ريال، وبعد ستة أشهر وصلت الفاتورة إلى 16 ألف ريال ولا يزال المنزل غير مسكون من أي شخص. وأوضحت “الشمري” أن شركة المياه لم ترسل إليها أي فواتير لمدة ستة أشهر، وفجأة وصلتها فاتورة مجمعة بقيمة تقدر بـ 16 ألف ريال، ثم تحولت إلى 36 ألف ريال، مبينةً أنها قامت بالاعتراض ولكنها لم تُحل. واختتمت المواطنة بقولها: أن أخر فاتورة وصلت إليها قبل ثلاثة أشهر كانت بقيمة 48689 ريال ولا يستهلك أي شخص المياه في المنزل كونه مغلقًا، ولافتةً إلى أنه تم غلق المياه دون أي توضيح لها عن سبب الارتفاع الكبير للفواتير.

تعليق واحد

أبو عبد الرحمن 10 يناير، 2021 at 11:25 م

‏(كلام مخيف لابن القيم يكاد يحكي الواقع )
قال رحمه الله :
“ولا ريب أن تمكين النساء من اختلاطهن بالرجال أصلُ كل بلية وشر، وهو من أعظم أسباب نزول العقوبات العامة، كما أنه من أسباب فساد أمور العامة والخاصة.. وهو من أسباب الموت العام والطواعين المهلكة. ولما اختلط البغايا بعسكر موسى عليه السلام، وفشت فيهم الفاحشة؛ أرسل ‏الله تعالى عليهم ((الطاعون)).. فمات في يوم واحد سبعون ألفًا، والقصة مشهورة في كتب التفسير.
‏فمن أعظم أسباب الموت العام: كثرة الزنا، بسبب تمكين النساء من اختلاطهن بالرجال، والمشي بينهم متبرجات متجملات، ولو علم أولياء الأمر ما في ذلك من فساد الدنيا والرعية – قبل الدين – لكانوا أشد شيء منعاً لذلك”.

الطرق الحكمية ( ٧٢٤/١ ).

الرد

اترك تعليقاً