7.3 C
الرياض
22 يناير، 2021
عربية وعالمية

مفاجأة جديدة بشأن رجل الفراء الذي اقتحم الكونغرس

أفاد تقرير صدر الخميس أن واحدا من المحتجين الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأميركي في واشنطن وكان يرتدي زيا غريبا من الفراء هو ابن قاض بارز في المحكمة العليا في بروكلين. وكشف التقرير هوية الرجل من نيويورك وعرفت أنه “آرون موستوفسكي” الذي قال لصحيفة “ذي بوست” إنه كان يحتج على “انتخابات مسروقة” ، بحسب سكاي نيوز . وكان موستوفسكي شارك في احتجاجات مبنى الكونغرس، حيث شوهد وهو يرتدي الفراء ويحمل درع مكافحة الشغب، عندما اجتاح حشد من مثيري الشغب المبنى الأربعاء.

وموستوفسكي هو نجل شلومو موستوفسكي، وهو شخصية بارزة في المجتمع اليهودي الأرثوذكسي، تم انتخابه للمحكمة في يناير الماضي، وفقا لموقع “غوثاميست”. ويوم الأربعاء، قال آرون موستوفسكي للصحيفة “لقد تعرضنا للغش. لا أعتقد أن 75 مليون شخص صوتوا لصالح ترامب.. أعتقد أنه كان قريبا من 85 مليونا، أعتقد أن بعض الولايات التي كانت حمراء لفترة طويلة تحولت إلى اللون الأزرق وكانت مسروقة مثل نيويورك”. لم يكن بالإمكان الوصول إلى القاضي شلومو موستوفسكي على الفور للتعليق يوم الخميس. لكن شقيقه، ناخمان موستوفسكي، قال للصحيفة “أخي لم يفعل شيئا غير قانوني… بالتأكيد لم يكن جزءا من أعمال الشغب”.

اترك تعليقاً