الرئيسيةالرياضةفيديو: البرازيل تؤكد صدارتها بإنتصار كبير على إيطاليا
الرياضة

فيديو: البرازيل تؤكد صدارتها بإنتصار كبير على إيطاليا

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فيديو: البرازيل تؤكد صدارتها بإنتصار كبير على إيطاليا

861302046agaga

ضرب منتخب البرازيل عدة عصافير بحجر واحد عندما حقق فوزا كبيرا على إيطاليا (4-2) وتصدر المجموعة الأولى بكامل الرصيد (9 نقاط) وكسب المعنويات قبل خوض الدور نصف النهائي من كأس القارات البرازيل 2013 FIFA. انتصار سيليساو أسعد (48.874) ألف متفرج حضروا هذه الموقعة المثيرة. لم ينتظر البرازيليون أدنى فرصة لإعلان نواياهم الهجومية والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الضغط على منافسهم، وبالفعل فسرعان ما لاحت الفرصة الأولى، إذ وصلت الكرة في عمق منطقة الجزاء إلى أوسكار لكن كيليني منعه من التسديد، وخلال لحظات كانت الكرة تعود نحو هالك الذي سدد بقوة لكن بوفون كان في الموعد لإبعاد الخطر (1).

إحتاج الإيطاليون هذه الفرصة المزدوجة للتنبه كثيرا لضرورات “ترصيص” الصفوف، واحتاج رباعي الدفاع مساندة مونتوليفو وأكويلاني وماركيزيو وديامنتي وحتى كاندريفا، بدت الأمور تتحسن بسرعة، حين عانى نيمار وأوسكار ومعهما هيرنانيس من حرية صنع اللعب والتنقل نحو الأطراف، ولكن ذلك كان على حساب الشكل الهجوم “للأزوري” إذ بقي بالوتيللي وحيدا بين فكي كماشة سيلفا ولويز وهو ما عنى انعدام الوصول نحو مرمى سيزار، وتحقق الظهور الأول والوحيد خلال هذا الشوط، عندما توغل ماركيزيو من الجبهة اليمنى ومرر بالعرض حاول ماريو مفاجئة الحارس لكن كرته مرت بجانب القائم (17). أمسك لاعبو سيليساو بكل الأمور بعد ذلك، واتخذت المجريات “سيناريو” الهجوم البرازيلي والدفاع الإيطالي، ولكن بدا أن السرعة تتفوق كثيرا على التمركز، حيث نجح هيرنانيس بقطع الكرة وتمريرها إلى أوسكار الذي غمزها بدوره إلى نيمار، هذا الأخير اخترق منطقة الجزاء ولكنه تسرع بالتسديد بعيدا عن إطار المرمى (24).

اضطر كلا المدربين للتعديل فاشترك جياكيريني ومن ثم دي ماجيو بدلا من مونتوليفو وأباتي في إيطاليا، ودانتي بدلا من لويز في البرازيل. ظلت المحاولات البرازيلية قائمة، وبحث نيمار وأوسكار وهالك عن منافذ للتهديد أو منح فريد الفرصة، ولكن الكثرة غلبت المهارة في أغلب الفترات. ومع توالي الأخطاء حول منطقة الجزاء، عكس نيمار كرة عالية داخل المنطقة ارتقى لها فريد وغمزها فوجدت بوفون في الموعد، إلا أن البديل دانتي كان حاضرا ليستفيد من هذه الفرصة الثمين وهز الشباك الإيطالية بالهدف الأول (45+1). كانت أحداث الشوط الثاني مثيرة جدا وذلك بعد أن بادر الضيوف في التقدم، ومن ثم التعديل، انتقلت الكرة من بوفون نحو الجهة اليمنى بسرعة لتصل طائرة نحو بالوتيللي حولها بكعبه بذكاء إلى العمق أين انفرد جياكيريني وسدد من زاوية ضيقة ليهز الشباك، محققا التعادل (51). لكن ذلك لم يؤثر مطلقا على أصحاب الأرض، حيث توغل نيمار على حدود المنطقة وحصل على ركلة حرة مباشرة، سددها بنفسه ذكية وسريعة في المكان المخصص لبوفون الذي عجز عن منع الكرة من هز شباكه (55).

تلك الإثارة لم تنتهي، بل كانت نقطة أخرى لمواصلة هذا العرض الكبير، فقد هدد بالوتيللي المرمى من تسديدة قوية وبعيدة ارتأى سيزار إبعادها بقبضة يديه (62)، في المقابل استغل البرازيليون المساحات في العمق واستلم فريد تمريرة مارسيلو ليتخلص بمهارة من بونوتشي ويسدد بقوة في المرمى، الهدف الثالث (66). تخلى الإيطاليون عن كل الحذر واندفعوا بقوة نحو الهجوم، ومن ركنية ظلت الكرة حائرة بين الدفاع ومنافسة بالوتيللي له، ليقوم أكويلاني بتهئية الكرة أمام كيليني الذي سددها أرضية في المرمى البرازيلي (71). اشترك بعدها الشعراوي لتعزيز القوة الهجومية، ومن جديد كان الركنيات مصدر الخطر الأكبر، حين ارتقى ماجيو من بين الجميع وسدد الكرة قوية لترتد من العارضة (80). ووفق هذا السيناريو كان لابد أن تحدث المساحات أكثر وأكثر، فانتزع البديل برنارد الكرة وإخترق قبل أن يمرر نحو مارسيلو، فسدد الكرة أرضية ارتدت من بوفون لتجد المتابعة من فريد الذب هز الشباك من جديد (89).

شاهد أيضاً:
‏رسمياً: المحور الاكوادوري كاسيللو أليساندرو سيغوندو أول أجانب الهلال لمدة موسمين
الهلال يغازل الشمراني رسمياً
ريال مدريد يضم ايسكو من نادي ملقا بتوصية من زيدان