عربية وعالمية

شاهد آخر محادثة لمنفذ مجزرة تكساس مع امرأة قبل ساعات من ارتكاب الجريمة

منذ شهر واحد


شاهد آخر محادثة لمنفذ مجزرة تكساس مع امرأة قبل ساعات من ارتكاب الجريمة

أرسل منفذ الهجوم على مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس، والذي قتل 19 طفلاً واثنين من معلميهم بالرصاص يوم الثلاثاء، رسالة غريبة إلى أحد معارفه على انستغرام قبل ساعات من المذبحة وقال: “أنا على وشك”.
وفي التفاصيل بحسب ديلي ميل، فقد أرسل راموس البالغ من العمر 18 عامًا في 12 مايو رسالة إلى امرأة مقيمة في لوس أنجلوس كان يعرفها على انستغرام، ووضع علامة عليها في صورة للأسلحة النارية.

وردت السيدة يوم الجمعة وقالت له “ما الذي يجب أن تفعله أسلحتك معي”، ليرد : “أردت فقط وضع علامة عليك”.

ومن ثم في الساعة 5:43 صباحًا من يوم الثلاثاء، أرسل لها رسالة أخرى قائلاً: “أنا على وشك”، وسألته السيدة “ماذا” فأجاب: “سأخبرك قبل الساعة 11”.
ومن ثم أرسل لها رسالة قال لها إنه حصل على سر صغير يريد أن يخبرها به، وأرسل رسالة مع رمز تعبيري لوجه مبتسم يغطي فمه، وكتب فيها: “كن ممتنًا لأنني قمت بوضع علامة عليك”.

وكانت رسالته الأخيرة في الساعة 9:16 من صباح يوم الثلاثاء ومن ثم بدأ إطلاق النار نحو الساعة 11:32 صباحًا.
وقالت السيدة: “إنه شخص غريب لا أعرف عنه شيئًا، فقد قرر وضع علامة علي في صورة للأسلحة، أنا آسفة جدًا للضحايا”.
وأضافت: “كنت أتمنى أن أبقى مستيقظة على الأقل لمحاولة إقناعه بعدم ارتكاب جريمته. لم أكن أعرف”.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه