روت زوجة في مدينة جدة تفاصيل تعرضها لطلقة نارية اخترقت رقبتها من جانب زوجها في ليلة كانت تظن أنها رومانسية في غرفة النوم، بعدما أضاء لها زوجها الشموع وغطى وجهها.
وقالت المدعية في أقوالها أمام محكمة الأحوال الشخصية بجدة من أجل فسخ عقد نكاحها: “إن زوجها أخبرها في إحدى المرات رغبته في أن يقدم لها مفاجأة”، بحسب “عكاظ”.

وأضافت: “بعد أن أشعل الشموع في غرفة النوم، ووضع الغطاء على زوجته زاعمًا برودة الأجواء، فوجئت بإطلاق رصاصة عليها من سلاح ناري كان بحوزته اخترقت رقبتها من الخلف وخرجت من الأمام”.
وتابعت الزوجة قائلة: أنها “بقيت تنزف الدماء 6 ساعات متواصلة، وهددني زوجي إذا قلت الحقيقة في المستشفى بأنه سيحرقني بماء النار، وطلب مني الادعاء بأن الرصاصة طائشة عن طريق الخطأ”.
وأشارت إلى أنها هربت إلى دار الضيافة في جدة، بسبب؛ كونها تعيش تحت التهديد ومراقبة بكاميرات مخبأة في المنزل وزوجها كان يحبسها ويمنعها من الخروج، وسحب منها الجوال وظل يعمد إلى تخويفها.
وقررت “محكمة الأحوال الشخصية” في جدة فسخ عقد نكاح الزوجة من زوجها لتضررها منه بشكل كبير، ونص الحكم على فسخ نكاح الزوجة من زوجها دون عوض، ما يجعلها في بينونة صغرى ولا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين.