16.5 C
الرياض
19 يناير، 2021
عربية وعالمية

ليست ليبيا.. ضابط سابق في CIA يكسر صمته المستمر منذ 20 عاما ويكشف الدولة التي تقف وراء كارثة لوكربي

قال ضابط سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA أن إيران وليست ليبيا تقف على الأرجح وراء كارثة تفجير طائرة الركاب فوق قرية لوكربي الإسكتلندية عام 1988.

وجاء ذلك في مقال بقلم بروفيسور العلوم السياسية جون هولت نشرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية، وقيل إنه عمل على مدى أكثر من 40 عاما في أجهزة الاستخبارات الأمريكية وكان على مدى 25 عاما ضابط عمليات لـCIA في الشرق الأوسط وكان يشرف على الموظف في المخابرات الليبية عبد المجيد جعاكة الذي كان الشاهد الرئيسي في المحاكمة التي جرت في لاهاي عام 2000.

وذكر هولت في مقاله أنه “يكسر صمته المستمر منذ 20 عاما” حول الكارثة التي أودت بأرواح 270 شخصا، وتابع: “بإمكاني أن أقول لكم الآن، كما أبلغ CIA وFBI (مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي) منذ مقابلتهما لي أوائل 2000، إنني والعديد من ضباط الاستخبارات الآخرين لا نثق بأن ليبيا مسؤولة عن التفجير، بل إن إيران هي الجانب الحقيقي في الهجوم الدموي، كما أكدت الأدلة الأصلية بوضوح، ويجب معاقبتها”.

اترك تعليقاً