عربية وعالمية

ارتفاع أسعار البنزين فى الولايات المتحدة الأمريكية إلى مستويات تاريخية

منذ أسبوعين


ارتفاع أسعار البنزين فى الولايات المتحدة الأمريكية إلى مستويات تاريخية

حطمت أسعار البنزين فى محطات الوقود الأمريكية مجددا المستويات التاريخية، وارتفعت إلى مستوى 4.432 دولار للجالون (3.785 لتر)، وجاءت البيانات وفقا لتقرير نشرته جمعية السيارات الأمريكية (مؤسسة غير ربحية)، وأشار التقرير إلى أن أسعار البنزين فلا الولايات المتحدة تشهد نموا على مدار هذا الأسبوع. وسجلت أعلى أسعار البنزين فى الولايات المتحدة فى ولاية كاليفورنيا، حيث بلغ سعر الجالون بالمتوسط مستوى 5.872 دولار.  وربطت إدارة الرئيس الأمريكى جو بايدن ارتفاع أسعار الوقود فى الولايات المتحدة بروسيا وبالأحداث فى أوكرانيا، فيما انتقد الرئيس السابق دونالد ترامب ذلك، وأكد أن أسعار الوقود بدأت في الارتفاع قبل ذلك بكثير. يذكرأن، نشرت صحيفة “إل موندو” الإسبانية خبرا يفيد بارتفاع أسعار الديزل والبنزين فى إسبانيا بنسبة 2% خلال الأسبوع الماضى وحده، لتصل بذلك إلى أسعار قياسية. وبحسب البيانات التى ذكرتها الصحيفة، فقد بلغ متوسط سعر لتر البنزين فى محطات الوقود الإسبانية 1.87 يورو، بينما بلغ سعر لتر الديزل 1.91 يورو.

وعلى الرغم من أن الحكومة قد قدمت خصما قدره 20 سنت يورو لكل لتر، والتي يجب أن توفرها محطات الوقود للعملاء، إلا أن أسعار الوقود ارتفعت. وقد بلغت نسبة ارتفاع سعر البنزين مقارنة بالعام الماضي 39.7%، وبالنسبة للديزل 59.4%، ومع ذلك لا تزال أسعار الوقود فى إسبانيا أقل من متوسط أسعاره فى الاتحاد الأوروبى، حيث تصل هناك إلى 1.9 يورو لكل لتر من البنزين والديزل. يذكرأن، أعلنت ولاية بتروبراس البرازيلية عن زيادة بنسبة 18.8% في أسعار البنزين، وذلك بسبب الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيرها على سوق النفط الدولية، وفقا لصحيفة “لا ريبوبليكا” الكولومبية. وأوضحت الشركة في بيان لها أنها لم تغير أسعار الوقود لمدة شهرين ، والتى تراكمت بين نهاية 2021 ويناير الماضي بنسبة تقارب 50% وضغطت على التضخم الذي يبلغ نحو 10% سنويا.

ووفقا لبتروبراس، فإنه سيتم بيع البنزين للموزعين بمتوسط ​​سعر 0.77 دولار أمريكى، لكن المستهلك النهائي سيدفع أكثر من ذلك بكثير، حيث يتم إضافة الضرائب والأرباح من محطات الوقود إلى تلك القيمة، والتي تختلف في المناطق المختلفة من البلاد. وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى اليوم، يبلغ متوسط ​​سعر لتر البنزين في البرازيل حوالي 1.4 دولار أمريكي، والذى تعتزم حكومة الرئيس جايير بولسونارو تخفيضه من خلال التخفيضات الضريبية التى تتم مناقشتها فى البرلمان. فى حالة الديزل، الذى يستخدمه سائقى الشاحنات في الغالب، وله تأثير متوقع على التضخم، أفادت بتروبراس أن زيادة الأسعار للموزعين اعتبارًا من الجمعة ستكون 24.9%. نتيجة لتصاعد الوقود وتأثيره على التضخم ، والذى بدأ قبل وقت طويل من اندلاع الحرب في أوكرانيا، شجع البنك المركزي البرازيلي عملية زيادة أسعار الفائدة الأساسية ، التى وصلت إلى 10.75% سنويًا، وهي أعلى مستوياتها. المستوى منذ أبريل 2017. وضع عدم اليقين العالمى الناجم عن الحرب بين روسيا واوكرانيا ، البرازيل في حالة من عدم اليقين  ، لأنه على الرغم من نمو اقتصاد البلاد بنسبة 4.5% في عام 2021 وتعويض انخفاضه بنسبة 3.9٪ في عام 2020 بسبب وباء فيروس كورونا ، فإن التوقعات لذلك السنة ليست مواتية. وفقًا لصندوق النقد الدولى (IMF) ، سينمو الناتج المحلي الإجمالي للبرازيل بنسبة 0.3 % فقط في عام 2022 ، وهو حساب يشاركه محللو السوق ، الذين يأخذون في الاعتبار ، من بين أسباب أخرى ، انعدام الأمن الناتج عن الانتخابات الرئاسية المقبلة. وفى أكتوبر المقبل، ستذهب البرازيل إلى صناديق الاقتراع، وحتى الآن، تضع جميع استطلاعات الرأي الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في قائمة المرشحين، الذي يدافع عن دولة أكثر حضوراً في العمليات الاقتصادية، على عكس النموذج الليبرالي الذي تعتمده الحكومة، لليمين المتطرف جاير بولسونارو.

المصدر: روسيا اليوم.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه