أثار النيجري أحمد موسى، لاعب النصر السابق، الجدل، بعد قيامه ببعض التصرفات التي من شأنها تأخر عودته مرة أخرى لكرة القدم، على الرغم من أنه لاعب دولي ولديه مستحقات هامة رفقة منتخب بلاده.
وأعلن مجلس إدارة نادي النصر، برئاسة صفوان السويكت، رحيل الدولي النيجيري أحمد موسى عن صفوف الفريق، خلال الساعات الأخيرة من الميركاتو الصيفي الماضي.

موسى بعد رحيله عن النصر، أصبح فى الفترة الماضية بلا نادٍ، وواصل رفض العروض المقدمة له من روسيا وأمريكا، على الرغم من المقابل المادي الجيد، بجانب اشتعال المنافسة في هذه الدوريات في الفترة الأخيرة.
وبحسب صحيفة “SCORENigeria” النيجيرية ، يأمل موسى إيجاد عرض أوروبي كبير، وهو ما يعد أمرًا غريبًا في ظل ابتعاده عن ممارسة الكرة بشكل احترافي، منذ نهاية الموسم الماضي.
جدير بالذكر أن موسى خاض 57 مباراة رفقة نادي النصر خلال موسمين، بجميع البطولات، سجل خلالهم 11 هدف، فيما صنع 14 أخرين.