أعلنت الشرطة الكندية، الثلاثاء، العثور على جثة ناشطة باكستانية في مجال حقوق الإنسان كانت تعيش في منفاها في كندا.
ولجأت كريمة محراب، المعروفة أيضا باسم كريمة بلوش، إلى كندا عام 2015 بعدما اتهمتها الحكومة الباكستانية بالإرهاب، بحسب قناة “سي بي سي”.

وقالت شرطة تورنتو في بيان، بعد العثور على الجثة في تورونتو، إنّ “التحقيق في وفاتها لا يتم التعامل معه حاليا على أنه قضية جنائية، ولا يبدو أن هناك أي ظروف مريبة”.
وكتبت منظمة العفو الدولية على تويتر أن وفاتها “مروعة للغاية”، داعية الشرطة إلى إجراء تحقيق كامل.
دافعت محراب (37 عامًا) عن حقوق الإنسان في باكستان وعن نيل اقليم بلوشستان الحكم الذاتي.
وأعلنت شرطة تورنتو، الأحد، اختفاء محراب بالقرب من بحيرة أونتاريو، وعُثر على جثتها، صباح الاثنين.