20.4 C
الرياض
13 يناير، 2021
مقاطع فيديو

في مؤتمر علمي .. الصحة تكشف أهم البيانات عن تحور فيروس كورونا ومدى خطورته .. وتوضح الهدف من تعليق السفر!

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها المملكة أثبتت أهمية صحة الإنسان والفيروس “المتحور” لم يتم رصده في المملكة حتى الآن.

الهدف من تعليق السفر

“العبدالعالي” خلال المؤتمر العلمي الخاص بتحور فيروس كورونا (كوفيد-١٩): “ولله الحمد تثبت المملكة مجدداً اهتمامها بصحة الإنسان وتضعها أولاً، وحرصها على سلامة المواطن والمقيم، والخطوات الاستباقية والوقائية ستساهم في سلامة المجتمع وتحقيق مزيد من المكاسب لمواجهة الجائحة. وأضاف: “ولله الحمد حتى الآن لم يتم رصد هذه السلالة المتحورة من فيروس كورونا (كوفيد-١٩) في المملكة، ويهدف تعليق السفر إلى تقليل احتمال دخول أشخاص مصابين بهذا التحور إلى المملكة.

لا يسبب تزايد في معدل الوفيات

كما قال الدكتور عبدالله عسيري وكيل وزارة الصحة السعودية المساعد للصحة الوقائية: “سُجلت آلاف الطفرات في فيروس كورونا (كوفيد-١٩) حول العالم ولم يكن لها أثر واضح على سرعة انتشار الفيروس أو ضراوته، هذا التحور الذي تم تسجيله في بريطانيا لا يسبب تزايد في معدل الوفيات ولله الحمد”.

استمرار متابعة الوضع الوبائي عالميًا

وأشار استشاري الأمراض المعدية ومكافحة العدوى والوبائيات المدير التنفيذي للمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها الدكتور عبدالله بن رشود القويزاني”،إلى استمرار متابعة الوضع الوبائي عالميًا لمدى انتشار السلالات والطفرات الجديدة للفيروس، ودراسة أثر التحور في الطفرات على الوضع الوبائي والإكلينيكي، مؤكدًا أن هذه السلالة من المحتمل أنها ذات أثر على سرعة الانتشار . وأكد “القويزاني” على استمرار البرنامج الوطني لدراسة تسلسل الجينوم الكامل لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) بعمل التسلسل الجيني للحالات الإيجابية للقادمين من الدول الأوروبية أو من أي دولة ظهر فيها الوباء.

لا تعني زيادة في خطورة الفيروس

وأوضح استشاري الأمراض المعدية الوكيل المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، أنه عادة ما تحدث عدة طفرات بالفيروس المتحور في كثير من فيروسات(RNA) مثل الإنفلونزا ولا تعني زيادة في خطورة أو ضراوة الفيروس أو مقاومته للأدوية واللقاحات، وقد تؤدي إلى ضعف الفيروس في كثير من الأحيان. وأضاف : “حتى الآن لا يوجد بيانات كافية عن الأنماط الظاهرية للطفرات الجينية للفيروس في بريطانيا ومدى تأثيرها على الأجسام المناعية المضادة على معادلة الفيروس المتحور، ولم يثبت أن يؤثر هذا التغير على لقاح كورونا”.

اترك تعليقاً