أشعلت زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد إلى تركيا منذ أيام قليلة الغضب بين الأتراك وكذلك القطريين ، خاصة بعد أن أقدم الرئيس التركي على بيع نحو 10% من بورصة إسطنبول للإمارة الخليجية.
ونشر حساب “عثمانلي” المهتم بالشأن التركي على “تويتر” ، مقطع فيديو لمواطنين أتراك، يُبدون غضبهم من العلاقة التركية – القطرية ، إذ يقول أحدهم: “لن يأتينا الخير من قطر”.. لافتا إلى أن القطريين سيضرون بأنقرة في القريب العاجل.

فيما أشارت مواطنة تركية إلى أن العلاقة مع الدوحة في ظل الأزمات السياسية التي تعيشها أنقرة مع جيرانها ومحيطها الخارجي هي جريمة في حق السلطة الحالية، متسائلة في غضب: “ماذا تفعل قطر بدولة أسسها أتاتورك؟”.
وفي الوقت نفسه، أبدت المعارِضة التركية غضبها هي الأخرى؛ إذ يعتزم المحامي دوغان أركان، سكرتير حزب التحرير الشعبي المعارض، تقديم شكوى جنائية ضد نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بعد حصول قطر على حصة من بورصة إسطنبول، واصفًا الصفقة بـ”غير الدستورية”.

المصدر: صحيفة سبق